.
.
.
.

تعجيل بمحادثات "نافتا" مع اقتراب موعد انتخابات المكسيك

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس المكسيكي، إنريكي بينيا نييتو أمس السبت، بعد اجتماع مع مايك بنس نائب الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، إن الدول الثلاث ستعجل بمحادثات اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية #نافتا في محاولة للتوصل لاتفاق خلال الأسابيع المقبلة.

وقال الزعماء الثلاثة على هامش اجتماع قمة دول منظمة الأميركتين في ليما عاصمة بيرو، إنهم يعتقدون بإمكان التوصل لاتفاق قبل الانتخابات التي تجري في #المكسيك في أول يوليو، على الرغم من قولهم أيضاً إنه لم يتم تحديد موعد نهائي.

وقال بينيا نييتو للصحافيين بعد لقاء بنس: "اتفقنا على مواصلة العمل نحو التوصل لاتفاق واستدعاء فرقنا التفاوضية للتعجيل بجهودها".

وأضاف: "هذا هو نفس الأمر الذي اتفقت عليه مع رئيس الوزراء ترودو.. نتعشم أن نتمكن من التوصل لاتفاق خلال الأسابيع المقبلة".

وأنشأت الدول الثلاث أكبر منطقة للتجارة الحرة في العالم، من خلال صياغة اتفاقية "نافتا" في التسعينيات. وتواجه الدول الثلاث ضغوطاً لإعادة التفاوض على الاتفاقية قبل أن تنتخب المكسيك رئيساً جديداً في يوليو.

وهناك مخاوف من أن تصبح العلاقات الأميركية-المكسيكية أكثر هشاشة في حالة عجز بينيا نييتو عن الترشح لفترة رئاسة ثانية مدتها ست سنوات، بسبب القيود التي تفرضها المكسيك على فترات الرئاسة.

وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بإلغاء اتفاقية "نافتا" إذا لم يتم تغييرها لضمان شروط أفضل للعمال والشركات الأميركيين. وفي المكسيك تعهد أندريس مانويل لوبيز المرشح اليساري الأوفر حظاً للفوز في انتخابات الرئاسة المكسيكية، بتقليص اعتماد بلاده اقتصادياً على قوى خارجية وبوضع ترمب "في مكانه".