.
.
.
.

تحويلات المصريين بالخارج ترتفع 11% في شهر لملياري دولار

نشر في: آخر تحديث:

أعلن #البنك_المركزي_المصري ارتفاع #تحويلات_المصريين بالخارج خلال فبراير 2018 بنسبة 11% إلى نحو ملياري دولار مقارنة مع 1.8 مليار دولار في شهر فبراير 2017.

وشهدت الفترة بين يوليو 2017 حتى فبراير 2018 زيادة في إجمالي #تحويلات_المصريين_العاملين_بالخارج بنحو 3.4 مليار دولار.

وبلغت نسبة الزيادة في تلك الفترة نحو 24.1% لتحقق مستوى قياسياً جديداً بلغ نحو 17.3 مليار دولار مقابل نحو 13.9 مليار دولار خلال الفترة المناظرة من العام الماضي.

الاحتياطيات المصرية تقفز

وكان احتياطي #مصر من النقد الأجنبي قفز بنسب قياسية تفوق 131%، منذ صدور قرار #تعويم_الجنيه وتحرير سوق الصرف في بداية نوفمبر من العام 2016.

وأعلن البنك المركزي المصري، الشهر الحالي، أن احتياطي البلاد من النقد الأجنبي ارتفع إلى 44.030 مليار دولار في نهاية أبريل الماضي، مقابل نحو 42.611 مليار في مارس، بنسبة زيادة شهرية تقدر بنحو 3.35%.

ومنذ صدور قرار التعويم وحتى نهاية الشهر الماضي، زادت احتياطيات البلاد بنسبة 131%، تعادل أكثر من 25 مليار دولار، بعدما قفز إجمالي الاحتياطي لدى البنك المركزي المصري من 19 مليار دولار قبل قرار التعويم إلى نحو 44.03 مليار دولار في نهاية شهر أبريل الماضي.

وهذا أعلى مستوى لاحتياطيات البلاد من العملة الصعبة منذ بدء تسجيل بيانات الاحتياطي في مطلع التسعينيات، وبهذا يكون الاحتياطي النقدي قد قفز بنحو 1.419 مليون دولار خلال شهر إبريل.

سندات مصرية للتمويل

وطرحت وزارة المالية المصرية سندات دولية بملياري يورو على شريحتين لأجل ثماني سنوات و12 سنة بعائد 4.75% و5.625% على الترتيب، فيما قفز الدين الخارجي للبلاد إلى 82.9 مليار دولار في نهاية ديسمبر من العام الماضي.

وكانت احتياطيات مصر عند حوالي 19 مليار دولار قبل توقيعها اتفاق قرض قيمته 12 مليار دولار لمدة ثلاث سنوات مع صندوق النقد الدولي في 2016، وتحرير سعر صرف العملة المحلية، ورفع القيود الرأسمالية التي كانت مفروضة لإعادة جذب المستثمرين.