.
.
.
.

ترمب يخنق الاقتصاد الفنزويلي بعد انتخابات "غير شرعية"

نشر في: آخر تحديث:

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أمس الاثنين، مرسوماً ينص على فرض مزيد من العزلة الاقتصادية على النظام في #فنزويلا، غداة إعادة انتخاب الرئيس نيكولاس #مادورو في عملية وصفتها واشنطن بأنها "غير شرعية".

ويحد مرسوم ترمب من قدرة كراكاس على بيع أصول تعود إلى الدولة.

واعتبر نائب الرئيس مايك بنس أن الانتخابات في فنزويلا "مهزلة"، وقال إن "الانتخابات في فنزويلا ليست لا حرة ولا عادلة، والنتيجة غير الشرعية هي ضربة جديدة للتقليد الديمقراطي العريق في فنزويلا".

وأضاف أن الولايات المتحدة لن تبقى مكتوفة اليدين "في وقت تنهار فنزويلا ولا يزال الشعب الشجاع ضحية البؤس".

من جهته، توعد وزير الخارجية مايك بومبيو بفرض مزيد من العقوبات على فنزويلا، وقال في بيان إن "الولايات المتحدة تقف إلى جانب الدول الديمقراطية دعماً للشعب الفنزويلي، وستتخذ تدابير اقتصادية ودبلوماسية سريعة دعماً لاستعادة هذا الشعب ديمقراطيته".

وأضاف: "في انتظار أن يسلك النظام مجدداً الطريق الديمقراطي في فنزويلا، عبر انتخابات حرة وشفافة، فإن الحكومة ستظل تواجه العزلة من جانب المجتمع الدولي".