.
.
.
.

قطن مصر: زيادة قوية للمساحات المزروعة لـ220 ألف فدان

نشر في: آخر تحديث:

وقع عقد إدارة شعار #القطن_المصري بين وزارة التجارة والصناعة واتحاد مُصدّري الأقطان وجمعية قطن مصر، وذلك لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد.

وفي هذا السياق، أوضح رئيس جمعية قطن مصر وائل عُلما في مقابلة مع "العربية"، أن تجديد هذا العقد يؤكد استمرارية الجهود التي تصب في خانة دعم الأسعار ووضع القطن المصري مجددا على الخريطة العالمية.

ويستهدف العقد توفير الحماية للقطن المصري والترويج والتسويق لمنتجاته فى الأسواق المحلية والدولية.

وسيتم تشكيل وحدة لإدارة شعار القطن المصري بموجب هذا العقد.

من جهة أخرى، أكد علما أنه لوحظ ارتفاعات قوية في المساحات الزراعية للقطن من 115 ألف فدان إلى 220 ألف فدان خلال عام، متوقعا أن تصل هذه المساحة إلى 300 ألف فدان.

ولفت إلى وجود 84 شركة عالمية ومصرية حاصلة على تراخيص للترويج للقطن المصري.

وأشار إلى أن القطن المصري ينافس على شريحة 2% من الطلب العالمي في فئة المنتجات مرتفعة الثمن، ومع تقليل حالات الغش إلى جانب الحملات الترويجية سيساهمان في ارتفاع الطلب على القطن المصري الأكثر جودة بين الأقطان.

وكان وزير التجارة والصناعة طارق قابيل، قد أوضح أن توقيع هذا العقد يأتي في إطار حرص الوزارة على الارتقاء بالقدرة التنافسية للمنتجات القطنية المصنعة من القطن المصري بنسبة 100%، خاصة أن استخدام شعار القطن المصري يتيح ميزات ترويجية كبيرة للمنتجات التي تحمل هذا الشعار.