.
.
.
.

صدمة.. إذا لم تملك 25 مليون دولار أنت لست ثرياً

نشر في: آخر تحديث:

تعد أكثر من 7 ملايين عائلة في أميركا، ونحو مليوني عائلة بالصين من أصحاب الملايين، إلا أن مقياس الثراء تغير اليوم حتى بتّ بحاجة إلى 25 مليون دولار على الأقل لتحظى باهتمام المصارف الاستثمارية الكبرى.

ومع عصر الثروات المفرطة، تغير مقياس الثراء بشكل جذري خلال العقدين إلى الثلاثة الماضية، ففي عام 1994 كان من لديه 3 ملايين دولار يعد من كبار الأثرياء.

أما اليوم فمن يمتلك 25 مليون دولار يعتبر من بين أصغر الأثرياء الذين يحصلون على اهتمام المصارف الاستثمارية، وللحصول على خدماتهم الأساسية فقط، أي بمثابة السفر على الدرجة السياحية في الطيران.

أما لتنظر إليك المصارف، كما تنظر شركات الطيران للمسافرين على درجة رجال الأعمال، فأنت بحاجة إلى امتلاك 100 مليون دولار، في حين أن أصحاب الدرجة الأولى من وجهة نظر المصارف، فهم هؤلاء الذين يمتلكون 200 مليون دولار.

وبخصوص درجة الطائرات الخاصة فأنت بحاجة إلى ثروة تقدر قيمتها بمليار دولار.

كما أن تكلفة تعيين مصرف لإدراة ثروتك تعتبر مرتفعة، رغم المنافسة بين البنوك لجذب كبار الأغنياء، فبحسب Artemis Wealth Advisors من لديه 100 مليون دولار قد يدفع رسوما تقدر بين 0.5% و1%.

ولمن يستثمر أكثر من 100 مليون دولار قد تنخفض الرسوم إلى 0.4%، وفي حال تجاوزت الثروة 200 مليون دولار فيدفع العميل ما بين 0.25% و0.3% للحصول على المشورة الاستثمارية.

لكن في النهاية، رغم الرسوم المرتفعة تستطيع نخبة مديري الثروات توفير مستوى عال من الخدمات قد لا يقدر بثمن إذا كانت توفر راحة البال.