.
.
.
.

أحمد الراجحي وزيرا للعمل: فماذا يحمل للقطاع الخاص؟

نشر في: آخر تحديث:

منذ الإعلان عن #رؤية_السعودية_2030، تقوم المملكة بخطوات ثابتة لتحقيق الأهداف الموضوعة ومن بينها اعتبار القطاع الخاص شريكا أساسيا في تنويع الاقتصاد وبالتالي رفع مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي من 40% إلى 65%.

كذلك استهدف برنامج التحول الوطني 2020 تمويل القطاع الخاص لـ40% من مبادرات البرنامج التي يفوق عددها 540 مبادرة في شتى القطاعات وقد بدأت السعودية بالفعل بعدة عمليات خصخصة.

من هذا المنطلق، يأتي تعيين وزير العمل والتنمية الاجتماعية الجديد #أحمد_الراجحي تماشيا مع هذه التوجهات إذ إنه يحمل خبرة واسعة في التعامل مع القطاع الخاص.

فقبل تعيينه وزيرا كان الراجحي يرأس #مجلس_الغرف_السعودية بالإضافة للغرفة التجارية الصناعية في الرياض.

كما شغل عضوية هيئة المدن الصناعية واللجنة الوطنية الصناعية، وترأس مجلس إدارات عدة شركات منها شركة الأرض القابضة وشركة إنجاز للعقارات وشركة الخليج لصناعات التغليف المحدودة.

كذلك كان عضوا في مجالس إدارات الكثير من الشركات من بينها الراجحي القابضة للاستثمارات والشركة الوطنية للبولي بروبيلين المحدودة وشركة تكافل الراجحي والشركة العربية لمشاريع المياه والطاقة المحدودة.

وهو حاصل على بكالوريوس الهندسة الصناعية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران.

ونتيجة تدرجه في العمل في قطاعات متنوعة يتميز وزير العمل والتنمية الاجتماعية الجديد باستيعابه للمشاكل التي يعاني منها سوق العمل بصورة عامة وهو ما سيساعده على تحقيق التوطين في وظائف القطاع الخاص تماشيا مع توجه الحكومة الهادف إلى رفع نسب العاملين من الموظفين السعوديين في القطاع الخاص وتوفير فرص عمل لائقة لهم وخفض معدلات البطالة.