.
.
.
.

وزير المالية الفرنسي: أيام تفصلنا عن تجنب حرب تجارية

نشر في: آخر تحديث:

عبر وزراء مالية أقرب حلفاء الولايات المتحدة عن غضبهم من #الرسوم_الجمركية التي فرضتها إدارة ترمب على واردات المعادن، لكنهم اختتموا اجتماعا استمر على مدى ثلاثة أيام في كندا أمس السبت دون التوصل إلى حلول، مما يمهد الطريق أمام معركة حامية في اجتماع مجموعة السبع في كيبيك الأسبوع المقبل.

وفشل #وزير_الخزانة_الأميركي ستيفن منوتشين في تهدئة الشعور بالإحباط لدى نظرائه في مجموعة السبع بشأن رسوم نسبتها 25 % على واردات الصلب وأخرى نسبتها 10% على #واردات_الألومنيوم فرضتها واشنطن على المكسيك وكندا والاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع.

وقالت المجموعة في بيان موجز كتبته كندا "وزراء المالية ومحافظو (البنوك المركزية) طلبوا من وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إبلاغ قلقهم وخيبة أملهم جميعا".

وأضافت "الوزراء والمحافظون اتفقوا على ضرورة مواصلة هذه المناقشات في قمة الزعماء في تشارليفويكس التي من الضروري اتخاذ إجراء حاسم خلالها. الهدف من ذلك هو إعادة الشراكة الجماعية لتشجيع التجارة الحرة والنزيهة القائمة على المنفعة المتبادلة".

وتدفع الدول الست الأخرى الأعضاء في #مجموعة_السبع جميعا في الوقت الحالي الرسوم الجمركية، والتي تهدف إلى حد كبير لتقليص الإنتاج الزائد في الصين.

وهيمن الموضوع على المناقشات خلال الاجتماع في منتجع ويسلر في كولومبيا البريطانية.

حرب تجارية مع الحلفاء؟

وقال وزير المالية الفرنسي برونو لو مير إن الولايات المتحدة أمامها أيام قليلة فقط لتجنب نشوب #حرب_تجارية مع حلفائها وإن الأمر متروك لواشنطن لتجنب تصعيد التوترات بشأن الرسوم الجمركية.

وبعد الاجتماع، قال لو مير إن الاتحاد الأوروبي مستعد لاتخاذ إجراءات مضادة ضد الرسوم الجمركية الأميركية الجديدة.

ومضى يقول "ما زال أمامنا بضعة أيام لاتخاذ الخطوات الضرورية لتجنب حرب تجارية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ولتجنب اندلاع حرب تجارية بين أعضاء مجموعة السبع".

وتابع لو مير "الكرة الآن في ملعب الولايات المتحدة والأمر يعود للإدارة الأميركية لاتخاذ القرارات الصحيحة لتهدئة الوضع وتخفيف الصعوبات".

ومن جانبه قال وزير المالية الألماني أولاف شولز إن الخلاف بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حول التعريفات الجمركية سيعزز الإرادة السياسية للدول الأعضاء للتسريع بإصلاحات في التكتل.

وأضاف للصحفيين بعد اجتماع وزراء مالية مجموعة السبع "جرت مناقشة عدة قضايا خلال الاجتماع لم يتم التوصل لاتفاق بشأنها. هذا أمر غير عادي تماما في تاريخ مجموعة السبع".

منوتشين: نسعى لتغييرات هيكلية في الاقتصاد الصيني

وفي سياق منفصل، قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إن إدارة الرئيس ترمب تسعى لتغييرات هيكلية في #الاقتصاد_الصيني في إطار المحادثات التجارية الجارية في بكين بالإضافة إلى زيادة المشتريات الصينية من السلع الأميركية.

وقال منوتشين في مؤتمر صحفي في ختام اجتماع وزراء مالية مجموعة السبع في كندا إن وزير التجارة الأميركي ويلبور روس الذي يرأس فريقا من المسؤولين في المناقشات سيسعى لمعالجة قضايا مثل الاشتراطات التي تضعها الصين للشركات الأجنبية بشأن المشروعات المشتركة، وكذلك السياسات المتعلقة بنقل التكنولوجيا قسريا".