.
.
.
.

انطلاق مشاريع تخصيص متنوعة ضمن خطة التحول الوطني 2020

نشر في: آخر تحديث:

بدأت #مشاريع_التخصيص_في_السعودية تشق طريقها بعد إقرار برنامجها من قبل مجلس الشؤون الاجتماعية والتنمية قبل أسابيع. وفي قائمة الأولويات، #المدارس و#مؤسسة_تحلية_المياه والأندية الرياضية.

وترى شركة جدوى للاستثمار أن #المشاريع ستحد من تضارب المصالح بين دور الدولة الرقابي ودورها كمقدم للخدمات.

وبدأت السعودية محاولة لحل مشكلة تأمين مستوى جيد للمدارس، حيث أن أهالي الطلاب لا يطمئنون كثيرا إلى مستوى الدراسة في المدارس الحكومية، لكنهم لا يحبون كثيرا دفع الأقساط المرتفعة للمدارس الخاصة.

ويعد مفهوم "المدارس المستقلة" جديداً على المملكة، وهو أحد برنامج التخصيص ضمن خطة التحول الوطني في إطار رؤية 2030.

وتقوم الفكرة على إسناد تشغيل #المدارس_الحكومية إلى القطاع الخاص وتحميله مسؤولية النتائج، لكن مع الإبقاء على #التمويل_الحكومي بحسب عدد الطلاب الذي تستقطبه كل مدرسة. وهذا يحقق المنافسة من جهة، ويبقي على دور الدولة في توفير الخدمات للمواطنين.

وستكون البداية بـ25 مدرسة، على أن يقفز الرقم بسرعة ليصل إلى ألفي مدرسة مستقلة بحلول 2020. هذا ليس إلا نموذجا من عمليات التخصيص التي تشق طريقها سريعا بعد إقرار برنامج التخصيص قبل أسابيع.

وترى شركة جدوى أن برنامج الاستثمار سيؤدي إلى تعزيز الخدمات العامة وإشراك المواطنين في امتلاك #الاقتصاد.

وبحلول العام 2020، يفترض أن تكون عمليات التخصيص قد أضافت إلى الاقتصاد السعودي 14 مليار ريال سنويا، ويفترض أن تحقق الحكومة عائدات تتراوح بين 35 و40 مليار ريال من عمليات التخصيص حتى 2020 بالإضافة إلى وفورات لميزانية الدولة تتراوح بين 25 و33 مليار ريال

كما يهدف البرنامج إلى إضافة ما بين 10 و12 ألف وظيفة في القطاع الخاص.

وعلى رأس قائمة أولويات البرنامج تخصيص جزء من #المؤسسة_العامة_لتحلية_المياه المالحة، وكامل محطة رأس الخير، بالإضافة إلى 4 من مطاحن الدقيق، والأندية الرياضية و#خدمات_البريد السعودي وعدد من مشاريع النقل.

كما يتضمن البرنامج تحويل عدد من المرافق إلى شركات مملوكة للدولة، لاسيما في #القطاع_الصحي، وذلك كخطوة تمهيدية على طريق التخصيص.

وترى شركة جدوى أن مشاريع التخصيص والشراكة مع القطاع الخاص، ستؤدي إلى تحسين الخدمات والحد من تضارب المصالح بين دور الدولة الرئيسي في التشريع والرقابة، ودورها كمقدم للخدمات.