.
.
.
.

أسعار المستهلكين الأميركيين ترتفع بشكل طفيف في يونيو

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفاعا لا يكاد يذكر في يونيو/حزيران، لكن مقياسا للتضخم الأساسي يواصل الإشارة إلى زيادة مطردة في الضغوط التضخمية مما قد يبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) على مسار الزيادة التدريجية لأسعار الفائدة.

وقالت وزارة العمل الأميركية إن مؤشرها لأسعار المستهلكين ارتفع 0.1% مع زيادة أسعار البنزين بوتيرة متوسطة وانخفاض أسعار الملابس. وزاد مؤشر أسعار المستهلكين 0.2% في مايو أيار.

وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين 2.9% خلال 12 شهراً مسجلا أكبر زيادة منذ فبراير شباط، بعد أن زاد 2.8% في مايو أيار.

وباستبعاد مكونات الغذاء والطاقة المتقلبة بطبيعتها، يكون مؤشر أسعار المستهلكين قد زاد 0.2% تماشيا مع الزيادة المسجلة في فبراير شباط. وارتفع ما يطلق عليه مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 2.3% على أساس سنوي، وهي أكبر زيادة منذ يناير كانون الثاني 2017 وبعد ارتفاع نسبته 2.2% في مايو أيار.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يرتفع مؤشر أسعار المستهلكين ومؤشر أسعار المستهلكين الأساسي 0.2% في يونيو حزيران.

ويتابع مجلس الاحتياطي مقياسا مختلفا للتضخم سجل المستوى المستهدف للمركزي الأمريكي البالغ 2% في مايو أيار للمرة الأولى في 6 سنوات.