.
.
.
.

ماهي أعلى الأعاصير تكلفة في تاريخ أميركا؟

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت وكالة إدارة الطوارئ الاتحادية الأميركية وشركاؤها من الوكالات الاتحادية الأخرى المعنية بمواجهة الكوارث تحذيراً عن قرب وصول #إعصار_فلورنس إلى السواحل الشرقية للولايات المتحدة يوم الخميس، حاملاً معه أمطارا غزيرة قد تتسبب بفيضانات في منطقة واشنطن.

وقد تم إعلان #حالة_الطوارئ في ثلاثة ولايات هي كارولينا الشمالية والجنوبية وفرجينيا وطلب إخلاء أكثر من 1.7 مليون شخص يسكنون على امتداد الشريط الساحلي للولايات.

ومن المتوقع أن يصل الإعصار إلى اليابسة في صباح يوم الجمعة المقبل بتوقيت شرق أميركا، ويتوقع أن تكون سرعة الرياح 105 أميال في الساعة عند الوصول.

ويبلغ حجم دائرة الإعصار 800 كيلومتر حاليا مع توقعات بهطول أمطار يصل مستواها لثلاثة أقدام.

وحذر المختصون من أن عوامل #تغير_المناخ قد تجعل العواصف تزداد شدة في المستقبل، لأن المناخ الأكثر دفئا يرفع بشكل عام درجات حرارة المحيطات وارتفاع مستويات البحار وزيادة بخار الماء في الغلاف الجوي.

ولعب الإعصار فلورنس دورا في ارتفاع #أسعار_النفط خلال الأيام الماضية، لمروره في مناطق الإنتاج، فيما تشهد أميركا حالة تأهب شديدة بسبب قوة الإعصار المتوقعة.

وشهدت الولايات المتحدة الكثير من #العواصف_الكارثية والمكلفة خلال موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي، والذي يستمر عادة من يونيو إلى نهاية نوفمبر. وتسببت هذه الأحداث في تكبد الاقتصاد الأميركي خسائر بمليارات الدولارات.

وبمجرد أن يضع الإعصار أوزاره وتهدأ العواصف، تبدأ عملية تقييم الخسائر الفادحة التي خلفها، من بشرية إلى اقتصادية. ويتحول الاهتمام عموماً نحو الأثر الاقتصادي للكارثة الطبيعية التي أتت على حين غرة، من أضرار تلحق بالممتلكات والعقارات والتكاليف الباهظة لإعادة البناء، إلى خسائر شركات التأمين، مروراً بتعطل قنوات الإنتاج والتوزيع وارتفاع التكلفة ومعها الأسعار، إلى جانب فقدان الوظائف.

ومن المتوقع أن تصل #قيمة_الخسائر لإعصار فلورنس إلى 25 مليار دولار، حيث تم تصنيفه في الدرجة الرابعة من 5 درجات.

وقبل إعصار "فلورينس"، عصفت بمناطق أميركية أخرى عدة أعاصير في السابق، كبدت اقتصادها خسائر تقارب النصف تريليون دولار خلال الأعوام السابقة.

وقدرت "موديز" الخسائر المبدئية التي تكبدتها هيوستن جراء إعصار "هارفي" الذي ضرب المدينة في 25 من أغسطس 2017 بين 30 و40 مليار دولار، يضاف إليها 7 مليارات أخرى خسرها اقتصاد المدينة جراء توقف أنشطة الفنادق والمطاعم ومحلات التجزئة.

فيما قدرت شركة "آر إم إس" المتخصصة في تقييم المخاطر، أن إجمالي الخسائر الاقتصادية التي سببتها العاصفة المدارية "هارفي" في الولايات المتحدة بلغ ما بين 70 و90 مليار دولار، معظمها ناجمة عن السيول التي اجتاحت منطقة "هيوستون".

إلا أن جريج أبوت حاكم ولاية تكساس الأميركية أكد أن الخسائر الشاملة الناجمة عن الإعصار هارفي في ولايته ربما تتراوح ما بين 150 مليارا إلى 180 مليار دولار، وهو ما يزيد عن عشرين مثلا من حجم الأموال المبدئية التي طلبها الرئيس دونالد ترمب من الكونغرس وقدرها 7.85 مليار دولار.

وقال أبوت "المنطقة الجغرافية والسكان الذين تأثروا بهذا الإعصار المروع والفيضان أكبر بكثير من إعصار كاترينا، وهو ما يتطلب ما يزيد عن 120 مليار دولار".

ويعتبر "هارفي" رابع أكثر الأعاصير التي تضرب الولايات المتحدة ضراوة بعد "كاترينا"، الإعصار الأشرس في التاريخ الأميركي والذي خلف في 2005 خسائر ثقيلة تفوق 160 مليار دولار، و"ساندي" في 2012 بخسائر قدرت بـ 70 ملياراً، تلاه إعصار "أندرو" الذي تسبب في 1992 بضياع نحو 48 مليار دولار.


10 أعاصير فتاكة عصفت بالاقتصاد الأميركي

1 - إعصار "كاترينا"
التاريخ: من 25-30 أغسطس 2005
حجم الخسائر: 160 مليار دولار
2 - إعصار "ساندي"
التاريخ: من 30-31 أكتوبر 2012
حجم الخسائر: 70.2 مليار دولار
3 - إعصار "أندرو"
التاريخ: 23-27 أغسطس 1992
الخسائر: 47.8 مليار دولار
4 - إعصار "آيك"
التاريخ: 12-14 سبتمبر 2008
الخسائر: 34.8 مليار دولار
5 - إعصار "هارفي"
التاريخ: 25 أغسطس 2017

الخسائر المبدئية: من 30 إلى 40 مليار دولار

الخسائر الفعلية: 150 إلى180 مليار دولار
6 - إعصار "إيفان"
التاريخ: 12-21 سبتمبر 2004
الخسائر: 27.1 مليار دولار
7 - إعصار "ويلما"
التاريخ 24 أكتوبر 2005
الخسائر: 24.3 مليار دولار
8 - إعصار "ريتا"
التاريخ: 20-24 أكتوبر 2005
الخسائر: 23.7 مليار دولار
9 - إعصار "شارلي"
التاريخ: 13-14 أغسطس 2004
الخسائر: 21.1 مليار دولار
10 - إعصار "هوغو"
التاريخ: 21-22 سبتمبر 1989
الخسائر: 18.2 مليار دولار

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة