.
.
.
.

محمد بـن زايـد يعتمـد "غـداً 21" بميزانية 50 مليار درهم

نشر في: آخر تحديث:

اعتمد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، برنامج #أبوظبي للمسرعات التنموية "غداً 21" بميزانية قدرها 50 مليار درهم للسنوات الثلاث المقبلة. وسيتم تخصيص 20 مليار درهم من الحزمة التنموية للعام الأول 2019.

وقد وجه الشيخ محمد بن زايد اللجنة التنفيذية لصرف #الحزمة_الاقتصادية التي أطلقت في يونيو الماضي وسيتم خلال الأيام المقبلة إطلاق أجندة المرحلة الأولى من حزمة #المسرعات_التنموية، والتي تشمل أكثر من 50 مبادرة جديدة للمواطنين والمقيمين والمستثمرين في الإمارة.

ويرتكز برنامج "غدا 21" على 4 محاور رئيسية، ويأتي في مقدمتها تحفيز الأعمال والاستثمار، وذلك من خلال خلق بيئة جاذبة لنمو المشاريع والمؤسسات الاقتصادية، وتحسين تنافسية بيئة العمل وتنمية #القطاع_الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى وضع برامج تحفيزية للشركات الصناعية والطاقات المتجددة وغيرها من القطاعات.

المحور الثاني يأتي بالتركيز على تنمية المجتمع من خلال توظيف المواطنين وإطلاق المشاريع الإسكانية، وتوفير التعليم الجيد بتكلفة معقولة وغيرها.

أما المحور الثالث فهو تطوير منظومة المعرفة والابتكار من خلال تشجيع الشركات الناشئة في مجال التقنية، واستقطاب المواهب إلى أبوظبي، ودعم مراكز البحث والتطوير، إضافة إلى تدريب وتنمية المواهب والخبرات.

وأخيرا المحور الرابع هو بتعزيز نمط الحياة، من خلال تفعيل مشاركة الأفراد في المبادرات والأنشطة الترفيهية والثقافية والرياضية، إلى جانب تحسين البنية التحتية بما فيها النقل والتنقل والاتصالات والتنمية الحضرية.

في سياق متصل، وافقت حكومة الإمارات على قانون يسمح للوافدين بالبقاء في البلاد بعد بلوغهم سن التقاعد ولكن بشروط.

حيث يمكن للوافد ما فوق سن 55 الحصول على إقامة لمدة 5 سنوات تجدد تلقائيا شرط أن يمتلك المتقاعد استثمارا في عقار بقيمة مليوني درهم أي نحو 545 ألف دولار، أو ألاّ تقل مدخراته عن مليون درهم، أو إذا أثبت أن لديه دخلا لا يقل عن 20 ألف درهم شهريا.

ومن المنتظر البدء بتطبيق هذا القانون بداية عام 2019.