.
.
.
.

رقابة إلزامية على جودة العصائر والألبان في الإمارات

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس "مواصفات"، عن بدء التطبيق الإلزامي للائحة الفنية للنظام الإماراتي للرقابة على العصائر والمشروبات، والنظام الإماراتي للرقابة على الحليب ومنتجات الألبان، في نهاية شهر مايو من العام المقبل.

ويبدأ التطبيق الإلزامي في الدولة، بعدما تنتهي مهلة توفيق الأوضاع التي منحتها الهيئة للمصنعين والموردين في أسواق #الإمارات، امتثالاً للقرارين اللذين أصدرهما مجلس الوزراء الموقر في شهر يونيو الماضي.

ونفذت "مواصفات"، الأسبوع الماضي، ورشة توعوية لمصنعي وموردي الحليب ومنتجات الألبان والعصائر والمشروبات، بحضور عبد الله المعيني، مدير عام الهيئة، إضافة إلى جهات حكومية اتحادية ومحلية.

وأكد المعيني أن الهيئة تعمل في إطار استراتيجيتها لرفع جودة المنتجات والأنظمة في الإمارات، بما يدعم التنمية المستدامة ويعزز جودة الحياة ومكانة الدولة كمركز اقتصادي عالمي، والحفاظ على صحة وسلامة المستهلك.

وأشار إلى أن مساعي الهيئة "تتأصل من خلال المساهمة في توفير غذاء آمن مُصنّع وفقاً للمواصفات القياسية المعتمدة في الدولة، والاشتراطات الصحية وضبط عملية تصنيعها واستيرادها وتداولها في الأسواق".

وأضاف أن قراري مجلس الوزراء الموقر بهذا الشأن، رفعتهما الهيئة بهدف تعزيز دور الجهات المتخصصة وتوحيد إجراءات الرقابة على هذه المنتجات، وتسعى الهيئة إلى توعية الفئات المستهدفة من التجار والموردين قبل بدء التطبيق الإلزامي لضمان تعريفهم بالمعلومات والبيانات والالتزامات لدى الأطراف جميعاً.