.
.
.
.

روحاني: العقوبات الأميركية على إيران ليست شيئاً جديداً

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الإيراني، حسن #روحاني، إن العقوبات الأميركية على إيران في نوفمبر ليست شيئا جديدا، لافتاً إلى أنها تهدف لممارسة ضغط نفسي على بلاده.

وشدد روحاني على أن #إيران ستظل ملتزمة بالاتفاق النووي ما دام يخدم مصالحها.

تصريحات روحاني جاءت رداً على الرئيس الأميركي دونالد #ترمب الذي ندد أمام مجلس الأمن الدولي، بتزايد ما وصفه بسلوك "عدائي" لإيران رغم أنها وقعت اتفاقا حول برنامجها النووي عام 2015.

وقال ترمب "في الأعوام التي تلت توقيع الاتفاق، ازدادت عدائية إيران"، واعدا بأن تطبق العقوبات الأميركية على طهران "في شكل كامل" بداية من تشرين الثاني/نوفمبر.

وأضاف "بعد ذلك، ستفرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة أكثر شدة من أي وقت مضى، لاحتواء مجمل السلوك السيئ لإيران".

وهدد الرئيس الأميركي أي جهة لا تمتثل لعقوبات إيران، قائلا "ستواجه عواقب وخيمة"، لافتا إلى أن النظام الإيراني أكبر راعٍ للإرهاب في العالم.

وتستمر موجة الهبوط للعملة الإيرانية لتسجل مستوى تاريخيا متدنيا جديدا، عند 190 ألف ريال إيراني مقابل الدولار، مقتربة من حاجز الـ200 ألف ريال إيراني.

وفي سياق متصل، قال معهد التمويل الدولي إن #صادرات_إيران النفطية تتراجع قبيل الجولة الثانية من العقوبات التي ستفرضها الولايات المتحدة في الرابع من نوفمبر، وإن الاقتصاد الإيراني من المرجح أن ينكمش 3% هذا العام، و4% العام المقبل.

وضغطت أنباء تراجع الصادرات النفطية والتوقعات بانكماش الاقتصاد على الريال الإيراني الذي سجل أدنى مستوياته على الإطلاق.