.
.
.
.

العلماء: الذكاء الاصطناعي سيصبح رائداً في التشخيص الصحي

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير دولة للذكاء الاصطناعي في الإمارات، عمر العلماء، إن الذكاء الاصطناعي ما زال في بدايته وسيغير مستقبل البشرية.

ولفت العلماء في مقابلة مع "العربية" على هامش فعاليات منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018، إلى أن الذكاء الاصطناعي سيتسارع في العديد من المجالات بحيث سيصبح رائداً في مجال الصحة وتشخيص بعض الأمراض.

وأفاد العلماء "سنطبق الذكاء الاصطناعي في العديد من المجالات لخدمة كل مواطن في الإمارات".

ولفت إلى وجود مشاريع كثيرة في هذا المجال ذات تأثير إيجابي كبير، على سبيل المثال يتم تطبيق الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع وزير تطوير البنية التحتية، لتطوير البنية التحتية في الإمارات وجعلها أكثر كفاءة وبمردود أكبر للدولة.

وفي ما يخص تجميع البيانات، شدد العلماء على ضرورة مشاركة العالم بالبيانات المهمة التي تجمعها الدول أو القطاع الخاص لنصل إلى التنمية المستدامة.

وفي سياق متصل، أكد العلماء أن الذكاء الاصطناعي سيكون ركيزة جوهرية في مكافحة مرض السل، أحد أكثر الأمراض فتكاً على مستوى العالم.

إذ أكد أن الذكاء الاصطناعي من أكثر القضايا التقنية أهمية في وقتنا الحاضر، وبإمكانه أن يقدم مخرجات إيجابية للملايين من أفراد المجتمعات في شتى أرجاء العالم.

ويمكن استخدام التكنولوجيا للوقاية من مجموعة من الأمراض وعلاجها وحتى تشخيصها، إذ أوضح العلماء أن أكثر من 10 ملايين شخص حول العالم يعانون من مرض السل، ويفتك هذا المرض بحياة أكثر من مليونين منهم سنوياً، وقال: "إنه تحدٍ كبير يجب علينا مواجهته، إذ نحتاج بشدة إلى علاج المرض، ولا شك أن توظيف التكنولوجيا سيساهم بذلك".