.
.
.
.

دبي: السعودية أكبر شريك تجاري خليجي بـ 39 مليار درهم

نشر في: آخر تحديث:

بلغت قيمة تجارة #دبي الخارجية غير النفطية في الأشهر التسعة الأولى من العام 2018 نحو 965.3 مليار درهم، متخطيةً الانعكاسات السلبية للتقلبات التجارية والاقتصادية العالمية نتيجة للتنوع الفعال في بنية التجارة الخارجية للإمارة.

وجاءت #السعودية في مركز الشريك التجاري الأول خليجياً وعربياً والرابع عالمياً، حيث بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية مع المملكة 38.6 مليار درهم.

كما جاءت الصين في مركز الشريك التجاري الأول لدبي بتجارة خارجية بلغت قيمتها 102.9 مليار درهم تلتها الهند في مركز الشريك التجاري الثاني حيث حققت تجارة الإمارة مع الهند نمواً بنسبة 16% لتصل قيمتها إلى 86.2 مليار درهم وحلت الولايات المتحدة الأميركية في مركز الشريك التجاري الثالث بتجارة خارجية بلغت قيمتها 59.6 مليار درهم.

ونمت تجارة #إعادة_التصدير بدبي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2018 بنسبة 13% لتصل قيمتها إلى 299.2 مليار درهم فيما بلغت قيمة الواردات 592.2 مليار درهم وقيمة الصادرات 97.7 مليار درهم.

وعززت المناطق الحرة دورها الحيوي في تجارة دبي الخارجية فقد شهدت التجارة عبر المناطق الحرة في الأشهر التسعة الأولى من العام 2018 قفزة قوية محققة نمواً بنسبة 22% لتصل قيمتها إلى 394.3 مليار درهم.

وبلغت قيمة التجارة المباشرة 562.8 مليار درهم وقيمة تجارة المستودعات الجمركية 8.3 مليار درهم، وارتفعت تجارة دبي الخارجية المنقولة عبر وسائل النقل البحرية بنسبة 4.1% لتصل قيمتها إلى 362 مليار درهم وسجلت التجارة المنقولة بوسائل النقل الجوي نمواً بنسبة 2.3% لتصل قيمتها إلى 449.4 مليار درهم، فيما بلغت قيمة التجارة المنقولة بوسائل النقل البري 153.8 مليار درهم وبانخفاض قدره 13.6%.

وعلى صعيد التنوّع في بضائع #تجارة_دبي الخارجية جاءت #الهواتف_الذكية والمحمولة والأرضية في المركز الأول بقيمة 111 مليار درهم، ما يظهر الموقع المتقدم لوسائل الاتصال في تجارة دبي.

وحل الذهب في المركز الثاني بين أعلى البضائع في التجارة الخارجية بقيمة 110 مليارات درهم تلته التجارة الخارجية بالمجوهرات في المركز الثالث بقيمة 78 مليار درهم ثم الألماس في المركز الرابع بقيمة 69 مليار درهم والسيارات في المركز الخامس بقيمة 49 مليار درهم.