نائب بريطاني: قد نشهد استفتاء شعبيا ثانيا للبريكست

فريمان للعربية: الوقت غير مناسب لانقسام أوروبي ولندن ستجد طريقها للخروج

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

كشف النائب في البرلمان البريطاني، جورج فريمان " George Freeman" أن رئيسة وزراء بريطانيا، تيريزا ماي، تواجه خيارات صعبة، بعد رفض الاتحاد الأوروبي إعادة التفاوض على اتفاق البريكست، مؤكداً أن ماي تقوم بجولة أوروبية في محاولة للحصول على بعض التسويات.

وقال: "الآن على البرلمان البريطاني أن يقرر كيفية الرحيل عن الاتحاد الأوروبي، وعلى رئيسة وزراء بريطانيا أن تقرر ما إذا كانت مسودة الاتفاق ستتابعها أم عليها أن تتخذ اتجاهاً مغايراً".

وفي سؤال عما إذا كانت ماي لا تزال قادرة على قيادة بريطانيا، قال: "نعم. أعتقد أن تيريزا ماي قادرة على قيادة بريطانيا، وقد قامت بعمل مبهر خلال العامين الماضيين، ولكن من الواضح أن ما من حلول سهلة".

وتابع: "على الجميع المحاولة للوصول إلى اتفاق بين مختلف الأحزاب، حيث إنه حتى داخل الحزب الواحد توجد انقسامات جوهرية".

"هناك نقاش في البرلمان حول طرق التعامل مع خروج بريطانيا من الاتحاد، ومتى تستأنف النقاشات والتصويت في البرلمان، أعتقد أنه سيتم التصويت على الاتفاق وحتى لو خسرت الحكومة، إلا أن الشعب البريطاني سيرى أن الحكومة تحاول أن تفي بوعدها تجاه البريكست".

وأوضح أنه إن لم يتمكن البرلمان الأوروبي من الخروج من هذه الأزمة، فسيكون هناك نتيجتان محتملتان:

- أولا: العودة إلى الشعب باستفتاء جديد.

- ثانيا: العودة إلى الشعب بانتخابات عامة. المشكلة بالانتخابات هي أن الأحزاب ليس لديها موقف واضح، كما أن الشعب لا يريد أن يذهب إلى انتخابات، بل يريد أن يخرج البرلمان بحل.

لا يخفي فريمان أن هناك مخاوف حقيقية وقلقاً اقتصادياً في حال "بريكست" من دون اتفاق وتبعات ذلك على الاقتصاد، من تراجع قوي محتمل للإسترليني وتدهور الاقتصاد البريطاني بنسبة 8%، بحسب التوقعات.

ويتابع: "أخشى من تداعيات ذلك على الاقتصاد، حيث إن المستثمر يريد الثقة بالاقتصاد البريطاني، حيث إنه متراجع حالياً بنسبة 1.5% مقارنة بوتيرة نمو كبيرة كان يشهدها الاقتصاد في الفترة السابقة".

وأنهى حديثه بالقول: "الوقت غير مناسب لانقسام أوروبي، لاسيما مع ما يحدث حولنا من أحداث عالمية، لا بد أن تجد بريطانيا طريقها للخروج من الاتحاد سياسياً ولكن تبقى شريكاً تجارياً مع بقية أعضاء الاتحاد الأوروبي".

يذكر أن مشكلة الحدود الإيرلندية تبقى النقطة العالقة في مناقشات البريكست.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة