ماي تدعو البرلمان لاتخاذ قرار سريع بشأن البريكست

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في كلمة أمام البرلمان، اليوم الاثنين، بشأن الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي، إن بريطانيا سوف تستمر في التعاون مع الاتحاد الأوروبي، وإنه ستكون هناك ترتيبات جديدة مع الاتحاد في 2020.

ودعت البرلمان لاتخاذ القرار بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي سريعاً، وأضافت: "يجب احترام رأي الشعب الذي صوت للخروج من الاتحاد الأوروبي".

وتابعت رئيسة الوزراء البريطانية: "ننوي العودة إلى الاقتراع في 7 يناير وعقد التصويت في الأسبوع الذي يليه، وعندما يحصل ذلك يتوجب على الأعضاء أن يتأملوا عن كثب أفضل ما يخص مصلحة البلد".

وقالت إن "الاتفاق الحالي ليس المفضل لدى الجميع، لما فيه من تنازلات، وقد جهزنا أنفسنا لاحتمال عدم التوصل لاتفاق، لكن يجب ألا نخاطر بأمن ووظائف الشعب من خلال رفض الاتفاق مع جيراننا".

وأضافت: "لا تتوقعوا أنه إن لم نصوت عليه سنحصل على أفضل منه".

وأشارت أيضاً إلى أن إجراء استفتاء آخر سيؤخر تقدم بريطانيا ويقسم الدولة.

وكانت "رويترز" نقلت عن مصدر في حزب العمال البريطاني المعارض أن زعيمه جيريمي كوربين سيدعو اليوم الاثنين، إلى اقتراع على سحب الثقة من تيريزا ماي، إذا لم تحدد موعداً للتصويت في البرلمان على الاتفاق الذي توصلت إليه بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأوضح المصدر أن الاقتراع سيكون على سحب الثقة من ماي، وليس من حكومتها، وهو ما يعني أنه لن يكون ملزماً.

وصوتت #بريطانيا للخروج الاتحاد الأوروبي في استفتاء جرى عام 2016، ومن المقرر أن يحدث الانفصال في 29 مارس من العام المقبل، وتبذل ماي جهوداً من أجل الحصول على موافقة البرلمان على اتفاق إجراءات الخروج الذي توصلت إليه مع الأوروبيين الشهر الماضي.

وتواجه ماي دعوات لإجراء استفتاء ثانٍ من أجل الخروج من هذا المأزق، لكنها اعتبرت أن في هذا خيانة لنتيجة استفتاء عام 2016 وتقويضاً لثقة البريطانيين في السياسة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.