.
.
.
.

تنازل صيني يكسر جليد النزاع التجاري.. هل نشهد انفراجة؟

بكين وواشنطن تتقاربان بملفي التجارة والملكية الفكرية

نشر في: آخر تحديث:

حقّقت #الصين والولايات المتحدة "تقدماً جديداً" في ما يتعلّق بالميزان التجاري وحقوق #الملكية_الفكرية إثر اتصال بين نائبي وزيري التجارة في البلدين، بحسب ما أعلنت الأحد وزارة التجارة الصينية.

ويخوض البلدان #حربا_تجارية تضر باقتصادهما، لكن العلاقات شهدت تحسّنا بعد توصّل الرئيس الصيني شي جينبينغ ونظيره الأميركي دونالد ترمب هذا الشهر لاتفاق على هدنة لمدة تسعين يوما.

وفي بيان مقتضب أعلنت وزارة التجارة الصينية أن نائب وزير التجارة الصيني ونظيره الأميركي أجريا في 21 ديسمبر محادثة هاتفية "وتبادلا الآراء حول مسائل مثل الميزان التجاري وتعزيز حماية الملكية الفكرية وحققا تقدما جديدا"، وفقا لوكالة "فرانس برس".

وهي المحادثة الهاتفية الثانية التي تعلنها وزارة #التجارة_الصينية هذا الأسبوع، بعدما أعلنت الأربعاء أن بكين وواشنطن بحثتا "مسائل اقتصادية وتجارية".

وأعلن البرلمان الصيني أنه يناقش قانونا جديدا حول الاستثمارات الأجنبية في البلاد سيحول دون إجبار الشركات على نقل التكنولوجيا وسيمنح الشركات الأجنبية الامتيازات نفسها التي تتمتّع بها #الشركات_الصينية.

تشجيع الاستثمار

ويعتزم البرلمان الصيني إقرار قانون جديد لتشجيع #الاستثمار_الأجنبي هدفه عقلنة النظم القائمة ومنع النقل القسري للتكنولوجيا، بحسب ما أفادت وسائل إعلام حكومية.

وأوضحت وكالة أنباء الصين الجديدة أن "القانون الموحد" الجديد سيكون بديلا من ثلاثة قوانين سارية تتعلق خصوصا بالشركات والرساميل المشتركة الصينية والأجنبية والشركات التي يملكها أجانب بالكامل.

ويأتي هذا الإعلان بعيد إعلان المفوضية الأوروبية الخميس توسيع شكواها التي تقدمت بها في يونيو أمام منظمة التجارة العالمية ضد "النقل القسري" للتكنولوجيا بالنسبة للشركات التي ترغب في الاستثمار في الصين.

وهذا الموضوع كان في صلب انتقادات الرئيس الأميركي دونالد ترمب للصين.

وتم تقديم مشروع قانون أثناء اجتماع اللجنة الدائمة للمجلس الوطني الشعبي (البرلمان الصيني) السبت والأحد.

ومع سريانه سيحظر القانون الجديد على الحكومات المحلية تضييق المجال أمام الشركات الأجنبية لدخول السوق واجبارها على نقل #التكنولوجيا.

وسيستفيد المستثمرون الأجانب بذلك من المزايا نفسها الممنوحة للشركات الصينية في غالبية القطاعات باستثناء القطاعات المدرجة على "اللائحة السلبية".

وقالت اللجنة في بيان نشرته على موقعها على الإنترنت "بهدف مزيد من توسيع الانفتاح والنهوض بالاستثمار الأجنبي وحماية الحقوق والمصالح المشروعة للاستثمارات الأجنبية اقترح مجلس الدولة (الحكومة) مشروع قانون".

ولطالما اشتكت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من فرض الصين عوائق على الشركات الأجنبية، وتفشي سرقة #الملكية_الفكرية فيها.

تخفيضات جمركية

وبعد ساعات من إعلان بكين تحقيق تقدم جيد في المفاوضات مع الولايات المتحدة حول الميزان التجاري ونقل التكنولوجيا، أعلنت وزارة المالية الصينية عن خفض التعرفة الجمركية عن 700 سلعة مستوردة اعتباراً من بداية 2019، في إطار ما قالت إنه خطة لتشجيع الاستهلاك المحلي.

كما سيتم إلغاء الجمارك بشكل مؤقت على بعض المنتجات مثل أغذية المواشي، وبعض أنواع الأدوية، أما التخفيضات في الجمارك فتشمل حزمة من المنتجات مثل محركات الطائرات والروبوتات.

وهذه هي ثالث تخفيضات جمركية تطبقها الصين خلال العام الحالي، وتأتي هذه المرة وسط هدنة جمركية مدتها 90 يوماً مع الولايات المتحدة، وبعد الموافقة على خفض الجمارك على السيارات الأميركية من 50 إلى 25% مطلع الشهر الجاري.