تكلفة "جدار ترمب" تُطعم 1.5 مليون أميركي لمدة 7 سنوات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أطلق الرئيس الأميركي دونالد #ترمب هجوما يوم الاثنين لإقناع الأميركيين بضرورة معالجة "الأزمة الإنسانية والأمنية" على الحدود الجنوبية قبل انتهاء فترة إغلاق الحكومة.

ويطالب الرئيس الأميركي بـ5.7 مليار دولار لبناء #الجدار_الحدودي_مع_المكسيك ، لكن معارضيه لديهم تقديرات مختلفة لتكلفة الجدار.

لنأخذ السيناريو الأول الذي طرحه ترمب. تخيل بناء جدار من الخرسانة على طول 3200 كيلومتر بارتفاع 10 أمتار. أمضى " Mateusz Mucha " مؤسس Omni calculater أربعة أسابيع في حساب تكلفة هذا المشروع، وتوصل إلى رقم صادم: 22 مليار دولار.

يشمل هذا الرقم 7 مليارات دولار وتكلفة التجميع عند 600 مليون دولار وتكلفة النقل عند مليار وربع المليار دولار وتكلفة الصيانة عند 13 مليار دولار على مدى 25 عاماً مع العلم أن مدة البناء قد تستغرق 10 سنوات على الأقل.

وبحسب "Omni Calculater، فإنه يمكن استخدام هذا المبلغ لدفع الرسوم الجامعية لنحو 4 ملايين أميركي أو إطعام مليون ونصف أميركي 3 وجبات يومياً على مدى 7 سنوات!

أما السيناريو الثاني، وهو استخدام الحديد في بناء ما يشابه السياج، فيبدو أكثر تكلفة بحسب المحامي والكاتب الأميركي فرانك دي بريما، إذ قد يكلف الحديد لوحده نحو 40 مليار دولار وتكاليف نقل الحديد من المصانع الضخمة غرب أميركا إلى جنوبها نحو 7 مليارات دولار، تضاف إلى كل ذلك تكلفة الاستملاكات.

ففي حين أن معظم حدود الولايات الغربية مع #المكسيك تقع على أرض عامة، فإن معظم حدود تكساس هي أراض خاصة.

وبحسابات تقريبية ومتحفظة، فإن استملاك 320 ألف فدان من الأرض لبناء الجدار سيكلف نحو 32 مليار دولار، وستضيف أعمال البناء والهندسة والتكنولوجيا والعمل عبر هذه الحدود الشاسعة 20 مليار دولار أخرى إلى التكاليف، ما ينتهي بفاتورة تقارب المئة مليار دولار!

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.