تيريزا ماي تدرس خطوات بديلة للبريكست

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بدأت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا #ماي ، درس خطوات بديلة للخروج من الاتحاد الأوروبي، وسط دلائل متزايدة على أن البرلمان سيرفض الخطة الأساسية في التصويت المرتقب في الـ15 من يناير الجاري.

يأتي ذلك بعد نكسة جديدة تعرضت لها ماي أمس، بعد أن صوت البرلمان على تعديل المدة للإعلان عن الخطوات الجديدة التي ستتخذها في حال رفض البرلمان اتفاق البريكست، إلى ثلاثة أيام بدلا من الواحد والعشرين يوما المعتادة.

كذلك منيت الحكومة مساء الثلاثاء بنكسة أخرى، حيث تم اعتماد تعديل لقانون المالية يهدف إلى الحد من سلطة الحكومة في تعديل السياسة الضريبية في حال حصول بريكست بدون اتفاق.

هذا ويشير الخبراء إلى أن إمكانية تأجيل الموعد المحدد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أصبح أكثر احتمالا.

أما في حال البريكست من دون اتفاق، فتشير التوقعات إلى أن الاقتصاد البريطاني سيدخل في ركود، كما ستتراجع أسعار المنازل بثلاثين في المئة، وسينخفض الجنيه الإسترليني بخمسة وعشرين في المئة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.