.
.
.
.

لتباطؤ اقتصادها.. بكين تعزز إنفاقها وتخفيض ضريبي مرتقب

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون بوزارة المالية الصينية، اليوم الأربعاء إن #بكين ستعزز الإنفاق المالي هذا العام لدعم اقتصاد البلاد وستركز على إجراء تخفيضات أخرى في الضرائب والرسوم للشركات الصغيرة.

وتسبب الضغط المتنامي على ثاني أكبر اقتصاد في العالم في دفع النمو العام الماضي إلى أدنى مستوياته منذ 1990، في الوقت الذي تعزز فيه بكين إجراءات التحفيز وتشجع البنوك على زيادة الإقراض.

وقال خبراء اقتصاد إن الحكومة ربما تكشف عن المزيد من التحفيز المالي خلال الاجتماع البرلماني السنوي في مارس آذار، بما في ذلك إجراء تخفيضات ضريبية أكبر وزيادة الإنفاق على مشاريع البنية التحتية.

وأفاد المسؤول بوزارة المالية لي دا وي، أن #الإنفاق_المالي_الصيني زاد8.7 % إلى 22.1 تريليون يوان (3.3 تريليون دولار) في 2018، فيما زادت الإيرادات 6.2% إلى18.3 تريليون يوان.

وأضاف لي أن الصين حققت هدفها للإيرادات المالية في 2018 على الرغم من التخفيضات الضريبية الكبيرة العام الماضي.

ونفذت بكين تخفيضات في الضرائب والرسوم بنحو 1.3 تريليون يوان في 2018.

وتتوقع مصادر مطلعة على السياسات المالية أيضا أن تخفض بكين الضريبة على القيمة المضافة، والتي تتراوح بين 6% لقطاع الخدمات و16% لقطاع الصناعات التحويلية.

ولم يعلن مسؤولو القطاع المالي، الذين تحدثوا إلى الصحافيين اليوم الأربعاء، عن حجم ميزانية 2018.

كانت مصادر قالت لرويترز في وقت سابق إن العجز المستهدف قد يرتفع عن 2.6% من الناتج المحلي الإجمالي، لكن من المرجح أن يبقي دون 3%.