التويجري: الاقتصاد السعودي سينمو 3.5% بـ2030

وزير الاقتصاد السعودي: صندوق النقد احتسب أسعار النفط الآجلة عند خفض توقعات النمو

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي، محمد التويجري، في مقابلة مع "العربية" إن الهدف من "برنامج تطوير الصناعة" هو التنويع الاقتصادي القائم على التنافسية والشفافية وقدرة القطاع الخاص على خلق الوظائف وتطوير المحتوى المحلي.

وأشار إلى أن #الاقتصاد_السعودي قد نما بـ2.3% في 2018، لافتاً إلى أنه وفقا لبرامج الرؤية، سينمو الاقتصاد بـ3.5% بحلول 2030.

وعن القطاع اللوجستي، شدد التويجري على أن هناك قاعدة موانئ ومطارات وطرق ممتازة في السعودية "والهدف من البرنامج الصناعي هو تحويل هذه الفرص إلى واقع ملموس يستفيد منه القطاع الخاص ويسهم في خلق فرص عمل".

وعن تخفيض صندوق النقد توقعاته لنمو الاقتصاد السعودي، أوضح التويجري أن صندوق النقد احتسب أسعار النفط الآجلة عند خفض توقعات النمو، ولم يأخذ بعين الاعتبار المبادرات الحكومية عند تخفيض توقعاته.

من جهة أخرى، نوه وزير الاقتصاد السعودي بالحوار المستمر مع كافة قطاعات القطاع الخاص للوصول إلى معادلة تسمح بأن يلعب القطاع الخاص دورا أيضاً في رحلة النمو على أساس مستويات نمو مستدامة.

وكان كشف وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، خالد الفالح، في لقاء مع "العربية"، أنه سيتم الإعلان اليوم عن مذكرات جديدة معظمها لم يتم الإعلان عنه في المبادرات التي رعاها برنامج تطوير الصناعة من قبل.

وقال إنه سيتم توقيع اتفاقيات بـ235 مليار ريال على هامش #برنامج_تطوير_الصناعة، منها اتفاقيات ضخمة في الصناعات العسكرية، واتفاقية كبرى بين #أرامكو و #سابك بعد التوصل إلى الجدوى الاقتصادية في مشروع تحويل النفط إلى بتروكيماويات، واختيار الموقع وإجراء الدراسات الهندسية.

وعلمت "العربية" أنه سيتم التوقيع على اتفاقية توريد ألومينيوم من "معادن" إلى "بوينغ"، على هامش إطلاق البرنامج.