"قمم" لتمكين القيادات الواعدة في السعودية يفتح أبوابه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

أعلن برنامج "قمم" عن افتتاح باب التقديم لدورته الجديدة لعام 2019، حيث يستهدف الطلاب والطالبات في مرحلة البكالوريوس أو الماجستير في الجامعات السعودية، والطلاب والطالبات السعوديين خارج المملكة.

ويمكن تقديم الطلبات للبرنامج لغاية 28 فبراير 2019، وذلك عبر الموقع الإلكتروني www.qimam.com.

ويعد برنامج "قمم" زمالة مدعوم من مجموعة من الشركات المحلية والعالمية الرائدة في #السعودية، إذ يهدف إلى البحث عن الطلاب والطالبات الواعدين والأكثر تميزًا في الجامعات السعودية، وتمكينهم وتطويرهم لتحقيق طموحاتهم المهنية.

وشهدت الدورة الأولى من برنامج قمم في العام الماضي أكثر من 13 ألف طلب تقديم، حيث تم اختيار 50 طالبًا وطالبة منهم لينضموا إلى الدفعة الأولى من البرنامج.

ويقدم البرنامج للطلاب والطالبات الذين تم اختيارهم إرشادًا مهنيًا مباشرًا من قبل قياديين في القطاعين العام والخاص، والتدريب القيادي من خلال مهنيين وتنفيذيين يعملون في شركات مرموقة، وزيارات لمكاتب شركات محلية وعالمية رائدة في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى عضوية في شبكة "خريجي قمم"، وحصولهم على وسام تقديرًا لتميزهم في حفل تكريمي رفيع المستوى بعد إكمالهم للبرنامج، وتقديم سيرهم المهنية إلى أقسام الموارد البشرية في شركات رائدة في المملكة لتسهيل حصولهم على الفرص المهنية والوظيفية.

وتأسس برنامج قمم بمبادرة مشتركة من قبل شركة "ماكنزي آند كومباني" والدكتور أنس عابدين، رائد أعمال ومستشار سابق في شركة ماكنزي. ويتم تمويل البرنامج من قبل ماكنزي بدعم من شركة المسافر التي تغطي جميع نفقات السفر والإقامة المتعلقة بالبرنامج.

وقال توم إشروود، شريك في ماكنزي الشرق الأوسط: "التقينا العام الماضي في برنامج قمم بقيادات شابة مفعمة بالإمكانيات الواعدة. لقد أذهلتنا قصصهم وألهمنا التزامهم بالمساهمة في بناء مستقبل مشرق وقوي للمملكة، ويسعدنا أن نواصل تقديم دعمنا للبرنامج الذي نعتقد أنه سيؤدي دوراً مهماً في تشكيل مسيرتهم المهنية".

من جانبه، قال عبد الله بن ناصر الداوود، رئيس مجلس إدارة شركة المسافر، شريك السفر لبرنامج قمم: "يسرني الإعلان عن دعم شركة المسافر لبرنامج قمم لتمكين القيادات الواعدة. إن الأهداف الطموحة لهذا البرنامج تعكس بشكل كبير رؤيتنا وتطلعاتنا كمجموعة في دعم الشباب في المنطقة، والتي نستمدها من التوجيهات الكريمة و #رؤية_2030 التي تحث على الاستثمار في المواهب الوطنية".

وأضاف: "شبابنا واعٍ وقوي ومثقف ومبدع ولديه قيم عالية، ودعم مجموعتنا لبرنامج قمم، هو خطوة مهمة بالنسبة لنا وجزء من المسؤولية المجتمعية التي نهدف من خلالها إلى إعداد جيل متميز من قادة المستقبل".

بدوره قال الدكتور أنس عابدين: "يستطيع برنامج قمم أن يوفر تجربة تطويرية فريدة من نوعها لأعضائه بفضل المساهمات الفاعلة التي يقدمها شركاء البرنامج من القادة التنفيذيين والمؤسسات الرائدة. ونفتخر أن نعمل معهم في هذه المبادرة ونثمّن دعمهم اللامحدود".

ويتعاون برنامج قمم في دورته لعام 2019 مع 25 شركة محلية وعالمية رائدة، لتحقيق هدفه في تمكين القيادات الواعدة من الجامعيين والجامعيات في السعودية.

وتضم قائمة الشركاء كلاً من أبركين، وقناة "العربية"، والشركة الخليجية للإعلان والعلاقات العامة، وشركة المسافر، وعرب نت، وباب رزق جميل، وبوبا العربية، وكريم، وسيسكو، وجنرال إلكتريك، ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، وكورن فيري، وشركة التعدين العربية السعودية "معادن"، وماجد الفطيم، وماكنزي آند كومباني، ومايكروسوفت، وعقال، وبيرسون، وروكت إنترنت، وإس إيه بي (SAP)، وسماءات، والشركة السعودية للصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية (سبيماكو الدوائية)، وشركة الاتصالات السعودية STC، وصندوق رأس المال الجريء للتقنية STV، ويونيليفر.

وسيتم اختيار أعضاء البرنامج بناءً على إنجازاتهم الأكاديمية، ومستوى إنجازاتهم أو أنشطتهم خارج إطار المدرسة والجامعة، وما يظهرونه من مسؤولية اجتماعية وخدمة للمجتمع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.