الحكومة اللبنانية الجديدة تتعهد بمواجهة تحديات الاقتصاد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

عقدت الحكومة اللبنانية الجديدة أول اجتماع لها، اليوم السبت، حيث تعهد قادة البلد بمواجهة التحديات الاقتصادية والسياسية.

وعقد الاجتماع في قصر الرئاسة القريب من بيروت، وحضره وزراء الحكومة الثلاثون فضلاً عن الرئيس ورئيس الوزراء.

وتم الإعلان عن تشكيل الحكومة مساء الخميس، ما وضع نهاية لحالة جمود استمرت لتسعة أشهر، وعمقت المخاوف الاقتصادية في #لبنان.

وشكل مجلس الوزراء لجنة من عشرة أعضاء بمهمة صياغة "بيان وزاري"، من المقرر عرضه على البرلمان قبل التصويت على نيل الثقة.

وقال مكتب الرئيس ميشال عون إن الأخير أبلغ الوزراء أن "أمامنا تحديات كثيرة، وأريدكم أن تطمئنوا بأن المرحلة المقبلة ستكون أفضل بكثير من المرحلة السابقة، لا سيما في ما يخص الوضع المالي الذي يجب أن نكون متنبهين عند الحديث عنه، وأن يتولى ذلك أهل الاختصاص"، مضيفاً أنه لا يوجد وقت لتضييعه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.