لن تصدق.. سيناريو قاتم ينتظر بريطانيا والإسترليني مهدد!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

حذر حاكم بنك إنجلترا مارك كارني، الخميس، من أن #الاقتصاد_البريطاني "غير جاهز بعد" للخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، مشيرا إلى الضغوط التي تواجهها الشركات بفعل الغموض المحيط ببريكست.

وقال كارني خلال مؤتمر صحافي "رغم أن شركات كثيرة تكثف استعداداتها، إلا أن الاقتصاد البريطاني بمجمله غير جاهز بعد لخروج بدون اتفاق وبدون مرحلة انتقالية".

والمفاوضات بين #لندن وبروكسل حول شروط الخروج من التكتل متعثرة، ما قد يرغم نظريا المملكة المتحدة على الانفصال في 29 آذار/مارس بدون اتفاق انتقالي، وهو ما تحذر منه أوساط الأعمال.

وفي هذا السياق، أبقى بنك إنجلترا، الخميس، على سياسته النقدية بدون إدخال أي تغيير، وخفض توقعاته للنمو عام 2019، ولا سيما في ظل التأثيرات السلبية للغموض المحيط ببريكست وتباطؤ الاقتصاد العالمي.

وأوضح حاكم البنك الذي تم تمديد ولايته حتى مطلع 2020 لضمان الاستقرار في هذه المرحلة المضطربة، أن "ضبابية #بريكست تؤدي إلى تقلبات على المدى القريب في الإحصاءات الاقتصادية، وتؤدي خصوصا إلى توتر في الأوساط الاقتصادية والشركات".

وتابع كارني أن التحقيقات التي أجراها بنك إنجلترا تظهر أن الشركات تخشى من تراجع كبير في الإنتاج والاستثمارات والوظائف في حال الانفصال عن أوروبا بدون اتفاق.

كما اعتبر أن ذلك سيزيد من احتمالات حصول انكماش اقتصادي مؤقت.

وقد حذر بنك إنجلترا بشكل متكرر في الأشهر الماضية من عواقب الغموض المحيط ببريكست. وفي نهاية تشرين الثاني/نوفمبر، كشف عن سيناريو قاتم في حال عدم التوصل إلى اتفاق، متوقعا انهيار #الجنيه_الإسترليني وصدمة كبرى للاقتصاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.