خاص - 330 ألف منشأة سعودية تستفيد من "الفاتورة المجمعة"

الزهراني: عام مهلة للشركات في النطاقين الأحمر والأصفر للاستفادة من المبادرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للسياسات العمالية الدكتور أحمد الزهراني، في مقابلة مع قناة "العربية"، إن عددا المنشآت التي تستفيد من مبادرة الفاتورة المجمعة 330 ألف منشأة.

وأضاف أن الفاتورة المجمعة هي عبارة عن فروقات المقابل المالي لرخص العمالة المصدرة قبل بداية عام 2018، لافتا إلى أن رخصة العامل مدتها سنة، وفروقات المقابل المالي هي تلك الناتجة عن بدء سريان الرخصة في 2017 والتي استمرت في 2018، وجزء من 2019.

وأشار إلى أن الفاتورة المجمعة شملت الفروقات في المقابل المالي بين الرسوم في 2017 وفي 2018، لافتا إلى أن المبادرة تخص عام 2018.

وقال إن المبادرة تعزز نسب #التوطين ومفاهيمها، وأنها جاءت للربط بين التكاليف وأعبائها وبين سلوك الشركات في التوطين

وأوضح "هناك مهلة تصحيحية للشركات في اللونين الأحمر والأصفر، وبإمكانها عبر التوطين الاستفادة من المهلة التي مدتها سنة كاملة".

وقال وزير العمل السعودي، أحمد الراجحي، إن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وافق على مبادرة "الفاتورة المجمعة" لتحفيز القطاع الخاص والتي ستدعم منشآت القطاع الخاص في دفع رسوم العمالة الوافدة في 2017 و2018.

وخصصت الحكومة 11.5 مليار ريال لمساعدة الشركات، بحيث سيتم إعادة #رسوم_العمالة الوافدة للشركات التي كانت ضمن النطاق الأخضر أو البلاتيني لمتوسط 52 أسبوعا بشكل فوري.

أما الشركات التي تنجح في المحافظة على نطاق أخضر فأعلى خلال عام من إطلاق المبادرة، سيتم دفع #رسوم_العمالة_الوافدة لها بعد مرور عام.

وأشار وزير #العمل إلى أن هذه المبادرة تأتي ضمن خطة تحفيز القطاع الخاص وقيمتها 200 مليار ريال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.