هبوط تحويلات الأجانب من السعودية على أساس شهري في يناير

بلغت قيمتها 11 مليار ريال في شهر يناير

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

واصلت تحويلات الأجانب تراجعها في يناير الماضي على أساس شهري إلى 11.02 مليار ريال، مقابل 11.3 مليار ريال، في شهر ديسمبر، بنسبة تراجع 2.6%.

وعلى أساس سنوي كشفت بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي #ساما التي اطلعت عليها "العربية.نت" أن تحويلات الأجانب ارتفعت بنحو 6%، مقارنة بقيمة التحويلات في شهر يناير من عام 2018، والتي كانت 10.38 مليار ريال.

وكانت #تحويلات_الأجانب في #السعودية قد بلغت خلال 2018 نحو 136.432 مليار ريال، متراجعة بنسبة 4%، مقارنة مع 141.6 مليار ريال خلال 2017.

وبدأت #السعودية تطبيق برامج لتوطين الوظائف، بما في ذلك قطاعات كاملة كانت تسيطر عليها العمالة الوافدة بهدف تقليص نسب البطالة وتوفير فرص عمل للشباب السعودي.

وتراجعت تحويلات الأجانب في ديسمبر الماضي على أساس سنوي بنسبة 19.4% إلى 11.31 مليار ريال، حيث كانت 14.041 مليار ريال. في ديسمبر من عام 2017.

وخلال الربع الرابع من عام 2018، بلغت قيمة تحويلات الأجانب 32.93 مليار ريال، مقابل 38.261 مليار ريال في الربع الرابع من 2017، بتراجع 14%.

وقال وزير التجارة والاستثمار في السعودية في تصريحات سابقة، إن الحكومة تدرس إعادة النظر في فرض #رسوم_العمالة_الوافدة دون إعلان تفاصيل حول الخطة الحكومية التي تستهدف دعم القطاع الخاص.

وارتفعت بنسبة طفيفة #تحويلات_السعوديين على أساس شهري إلى 4.9 مليار ريال في يناير، مقارنة مع 4.5 مليار ريال في ديسمبر السابق عليه.

وفي يوليو من العام الماضي، طبقت #الحكومة_السعودية رسوماً على مرافقي العمالة الوافدة بواقع 100 ريال شهرياً على كل مرافق، وزادت هذه الرسوم بدءا من شهر يناير الماضي.

كما بدأت الحكومة السعودية فرض رسوم على العمالة الوافدة مطلع شهر يونيو من العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة