رياح معاكسة تعصف بالاقتصاد البريطاني قبل البريكست

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أظهر مسح أن اقتصاد #بريطانيا اقترب من عدم النمو مجدداً في فبراير على خلفية المخاوف المتعلقة بالخروج من #الاتحاد_الأوروبي وتباطؤ النمو العالمي، في حين تخفض الشركات في قطاع الخدمية الضخم العمالة بأسرع معدل في أكثر من سبع سنوات.

وينبئ مؤشر آي إتش.إس ماركت/سي.آي.بي.إس لمديري المشتريات بقطاع الخدمات البريطاني بأن خامس أكبر اقتصاد في العالم سينمو 0.1% فقط في الأشهر الثلاثة الأولى من 2019 مقارنة بالربع الأخير من 2018.

وبعد أن لامس في يناير أدنى مستوى له منذ القراءة التالية مباشرة على استفتاء الخروج في 2016، ارتفع مؤشر مديري المشتريات بشكل طفيف إلى 51.3 من 50.1. وأشار استطلاع لآراء الاقتصاديين أجرته رويترز إلى قراءة أضعف عند 49.9 في فبراير.

وقال كريس وليامسون كبير الاقتصاديين لدى آي.إتش.إس ماركت "قد يأتي الأسوأ عندما تتحرك الأنشطة التحضيرية للخروج البريطاني في الاتجاه المعاكس.

"الكثير من الرياح المعاكسة والشكوك المصاحبة للخروج من الاتحاد الأوروبي تبدو أيضا بصدد الاستمرار خلال الأشهر المقبلة حتى في حالة إقرار اتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي".

وأظهرت بيانات منفصلة اليوم الثلاثاء أن المستهلكين حدوا من إنفاقهم في فبراير وأن المتسوقين ركزوا على شراء الطعام، بما في ذلك لغرض التخزين، بدلا من غير الأساسيات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة