.
.
.
.

صندوق النقد يدعم قرار المركزي الأميركي بشأن الفائدة

صندوق النقد: ندعم قرار تثبيت الفائدة مع تزايد الشكوك الاقتصادية

نشر في: آخر تحديث:

قال صندوق النقد الدولي إنه يدعم قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) وقف حملته لزيادة #أسعار_الفائدة واصفا إياه بأنه تحرك حصيف وسط شكوك اقتصادية.

وأبلغ جيري رايس المتحدث باسم صندوق النقد الصحفيين "بالنظر إلى نطاق الشكوك العالمية التي تواجه #الاقتصاد_الأميركي، فإننا ندعم قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي التحلي بالصبر في تقرير تغييرات مستقبلا لسعر فائدة الأموال الاتحادية".

وأضاف قائلا "نعتقد أن استمرار مجلس الاحتياطي في التقيد بمبادئ الاعتماد على البيانات والمعلومات الواضحة سيساعد في أن يخفض إلى الحد الأدنى أي اضطرابات للأسواق وتداعيات قراراته بشأن السياسة النقدية".

ووضع البنك المركزي الأميركي أمس الأربعاء نهاية مفاجئة لمسعاه الذي بدأ قبل ثلاثة أعوام لتشديد السياسة النقدية، متخليا عن توقعات لأي زيادات للفائدة هذا العام وسط علامات على تباطؤ اقتصادي وقال إنه سيوقف الخفض المطرد لميزانيته العمومية في سبتمبر.