.
.
.
.

غدا..برلمان بريطانيا يعقد تصويتا ثالثا على اتفاق بريكست

نشر في: آخر تحديث:

يتجه #البرلمان_البريطاني إلى عقد تصويت ثالث على اتفاق البريكست غداً.

وصوّت النواب البريطانيون ضد ثمانية خيارات بديلة لـ"بريكست"، كانت تهدف إلى تخطي مأزق اتفاق الخروج من #الاتحاد_الأوروبي، الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، مع المفوضية الأوروبية ولم يحظ بالقبول.

وتضمنت الخيارات التي تمّ التصويت عليها، التفاوض على علاقات اقتصادية أوثق مع الاتحاد الأوروبي بعد #بريكست، وإجراء تصويت شعبي على أي اتفاق يتم التوصل إليه، أو وقف عملية بريكست برمّتها، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

إلى ذلك، قالت #تيريزا_ماي لنواب حزب المحافظين إنها ستستقيل من منصبها قبل "المرحلة التالية" من مفاوضات بريكست، دون مزيد من التفاصيل عن موعد ذلك، بحسب ما أعلن نائب شارك في الاجتماع.

ونقل النائب جيمس كارتلديج لدى مغادرته الاجتماع في البرلمان عن ماي قولها إنها "لن تبقى في منصبها في المرحلة التالية من المفاوضات".

وقال مكتب ماي إن منافسة ستدور بعد 22 أيار/ مايو لاختيار من سيخلفها في المرحلة المقبلة من الخروج من الاتحاد، في حالة تمرير الاتفاق في البرلمان.

وكان مجلس العموم البريطاني قد أقر تعديلاً بأغلبية 329 صوتاً، مقابل 302، يتيح للنواب أن ينظموا، الأربعاء، سلسلة عمليات تصويت بشأن الخيارات الممكنة بشأن خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي.

وسارعت وزارة البريكست إلى التنديد بتصويت النواب، معتبرة إياه "سابقة خطرة ولا يمكن التكهّن بنتائجها".