.
.
.
.

مصر تنهي منازعات استثمارية بـ 22 مليار جنيه في 9 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

انتهت لجنة فض المنازعات التابعة للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة في مصر، من فض #منازعات_استثمارية تتجاوز قيمتها نحو 22.3 مليار جنيه خلال 9 أشهر فقط.

وقال رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة في مصر، محسن عادل، إن لجنة فض المنازعات قامت خلال الفترة من أول 2018 وحتى 31 مارس الماضي بالنظر في 780 منازعة بإجمالي مبالغ تتجاوز 23 مليار جنيه، تم حل 97% منها بشكل نهائي.

وأوضح رئيس الهيئة خلال اللقاء الذى عقده الاتحاد العام للغرف التجارية، أن أغلب المشاكل كانت تتعلق مع المحليات والتي أبدت استعداداً كبيراً للتعاون لحل تلك المشكلات، لافتا إلى أن القرارات الأخيرة الخاصة بالضرائب والجمارك قللت المنازعات الخاصة بها.

وأشار إلى أنه في ظل الإجراءات التي اتخذتها الهيئة لحل مشاكل المستثمرين وتوفير مناخ استثماري جاذب ساهم في عودة شركة "مرسيدس" للعمل في مصر وافتتاحها مصنعها المغلق بالإضافة إلى افتتاح مصنع للصناعات المغذية ومصنع للسيارات الكهربائية.

وأوضح أن #مصر أصبحت من أسرع الدول في استيراد السيارات الكهربائية المهجنة التي تعمل بالكهرباء مع الغاز أو البنزين.

وأشار عادل أن محطات البنزين الجديدة التي يتم إنشاؤها تضع في تصميمها أماكن لشحن السيارات الكهربائية والتي سيتم التوسع في استيرادها الفترة المقبلة.

وأوضح أن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة في مصر أطلقت مؤخراً مبادرة "استثمر بلا تحديات" التي تهدف إلى تصنيف المشاكل التي تواجه المستثمرين على مستوى الجمهورية للعمل على حلها بشكل سهل وسريع من خلال استبيان يوجه للشركات، حيث تمثل الجمارك 99% من مشاكل المناطق الحرة، فيما تتمثل في التراخيص والضرائب بالمناطق العامة والمناطق الاستثمارية في المرافق.

وفيما يتعلق بتراجع معدلات صافي الاستثمار الأجنبي المباشر خلال النصف الأول من العام المالي 2018 / 2019 أكد عادل أنه بالرغم من التراجع بنسبة 20% لتبلغ إلى 3 مليارات دولار في مقابل 3.8 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام المالي السابق له إلا أن حصة مصر من #الاستثمار_الأجنبي المباشر على مستوى العالم زادت بنسبة 45% في حين أن معدل الاستثمار الأجنبي المباشر في العالم تراجع بنسبة 50% خلال نفس الفترة.