.
.
.
.

صندوق النقد يدق ناقوس الخطر: اقتصاد إيران ينهار!

توقعات بوصول التضخم في إيران إلى 50%

نشر في: آخر تحديث:

نشرت صحيفة ذا تايمز البريطانية تقريرا لصندوق النقد الدولي، ينذر بوصول #الاقتصاد_الإيراني إلى حافة الانهيار ودخوله في مرحلة ركود عميقة في أعقاب قرار ترمب الأخير بتحقيق إيران صفر من صادراتها النفطية.

وقد حمل صندوق النقد نظرة مستقبلية قاتمة للاقتصاد الإيراني الذي يراه يتجه نحو الهاوية.

صحيحٌ أن الاقتصاد الإيراني متعثر أصلاً منذ فرض #العقوبات_الأميركية، لكن قرار ترمب الأخير بإنهاء الإعفاءات عن ثماني دول تستورد النفط الإيراني ينتظر أن يدخل البلاد في ركود عميق، وفق ما ذهبت إليه صحيفة ذا تايمز البريطانية.

والأكثر قسوة أن يصل معدل التضخم إلى 50% في أعلى مستوى له منذ الثورة الإسلامية عام 1979، بحسب توقعات صندوق النقد، الذي بدأ بدوره مراجعة تقديراته السابقة عن الاقتصاد الإيراني بعد انتهاء مهلة الستة أشهر التي أتاحت لإيران وقتها مواصلة تصدير نفطها الخام بكميات محدودة لست دول بينها تركيا والصين.

الآن يقفز التضخم.. وينكمش الاقتصاد والعملة الإيرانية تواصل انحدارها.

وأن يفقد #الريال_الايراني 60% من قيمته منذ العام الماضي، فهذا يعني ارتفاع السلع وشطب المدخرات ومزيدا من الأعباء تضاف على المستهلك الذي سيضطر إلى دفع 3 أضعاف قيمة السلع بعملة لا تساوي الكثير في سوق العملات.

وبحسب خبراء الاقتصاد، فإن العقوبات الأميركية بحق #إيران حرمت الحكومة من إيرادات نفطية بقيمة 10 مليارات دولار.

أمّا توقعاتهم فتشير إلى انكماش للعام الثاني على التوالي، ما يدفع المواطن إلى حافة الفقر والاقتصاد إلى حافة الهاوية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة