.
.
.
.

7 ملفات تكشف كواليس انقلاب ترمب على الصين!

نشر في: آخر تحديث:

أشارت مراسلة "العربية" كارينا كامل إلى تقرير حصري، يكشف التفاصيل خلف كواليس #المفاوضات_الأميركية_الصينية، ويفسر أسباب تهديد الإدارة الأميركية برفع الرسوم الجمركية على البضائع الصينية.

وبحسب مسؤولين في الإدارة الأميركية، فهناك 7 ملفات مختلفة في البيان النهائي للمحادثات الذي كان من المفترض التوقيع عليه بين الجانبين، بحيث أخلّت الصين بالالتزامات التي وعدت بها تجاه هذه الملفات والتي تتمحور في بعض منها حول:

1- النقل الإجباري للتكنولوجيا

2- حقوق الملكية الفكرية

3- التلاعب بالعملة

4- انفتاح قطاع الخدمات المالية على الشركات الأجنبية

5- الأسرار التجارية

ونوهت كارينا كامل بإصرار #أميركا على الصين بضرورة تغيير قوانينها الداخلية لتضمن الولايات المتحدة التزام بكين تجاه الشروط المختلفة، انطلاقا من إدراكها بأن ذلك لا يمكن تحقيقه إلا من خلال تغيير قوانينها الداخلية.

لتتفاجأ الإدارة الأميركية، بتغيرات جوهرية في نص البيان النهائي، ما يعني تراجعا واضحا من الجانب الصيني للتعهدات التي وعد بها، ما نتج عنه ردة فعل عنيفة للرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وكان تعثر المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة و #الصين عاد إلى الواجهة بعد تغريدات ترمب التي كشفت ربما ما يدور تحت الطاولة وخفايا المفاوضات التجارية الدائرة بين البلدين، ولخصت حالة الغليان بين البلدين على الصعيد الاقتصادي.

وهدد ترمب، الأحد، برفع التعريفات الجمركية على البضائع الصينية إلى 25%، كما قال إن الاتفاق "ممكن" بحلول يوم الجمعة المقبل.

وأضاف #ترمب أن هناك واردات صينية بقيمة 325 مليار دولار سيتم فرض رسوم جديدة عليها بـ 25%.