خبير نقل بحري: التأمين على الناقلات قد يرتفع 2% كحد أقصى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد خبير النقل البحري أحمد الشامي أن تزايد مخاطر الشحن في منطقة الخليج نتيجة الاعتداءات على الناقلات سيرفع أسعار التأمين على الناقلات، معتبرا في المقابل أنه من غير الوارد أن ترتفع أسعار التأمين بـ200 إلى 300% كما يحكى.

وأشار في مقابلة مع "العربية" إلى أن التأمين البحري يرتبط بعدة عوامل، منها عمر السفينة، وحجمها، وخطوط التشغيل، والبضاعة المنقولة، وهو يشكل 1 إلى 2.1% من إجمالي قيمة السفينة.

وأوضح أن هناك نوعين من التأمين البحري:

النوع الأول: الجسم والماكينات وهو يرتبط بشكل وثيق بالناقلة، وهنا قد ترتفع أسعار التأمين في هذا الشق بنحو 1 إلى 2%.

النوع الثاني: وهو الحماية ويشمل البضاعة وطاقم السفينة، وأي تعويضات تدفع للسفن التي تعرضت لحوادث تعم إجمالي شركات الأسطول العالمي التي تقع تحت مظلة التأمين.

وتعرضت ناقلة النفط "فرونت ألتير" المملوكة لمجموعة "فرونتلاين" النرويجية لهجوم صباح الخميس في بحر عُمان بين الإمارات وإيران، وسمعت ثلاثة انفجارات على متنها، على ما أعلنت السلطات البحرية النرويجية، مؤكدة عدم إصابة أي عنصر من الطاقم بجروح.

كما أفادت الهيئة النرويجية للشؤون البحرية في بيان أن هجوما استهدف سفينة أخرى هي "كوكوكا كوريجوس" في المنطقة البحرية ذاتها.

من جهته، أعلن الأسطول الخامس الأميركي أنه تلقى "نداءي استغاثة" صباح الخميس من ناقلتي نفط "تعرضتا لهجوم" في خليج عُمان.

كما ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن إيران قدمت، الخميس، المساعدة لـ"ناقلتي نفط أجنبيتين" ترفع إحداهما علم بنما والثانية علم جزر مارشال بعد أن تعرضتا "لحادثة" صباحا في بحر عُمان، مشيرة إلى "إغاثة 44 بحارا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.