.
.
.
.

روسيا تمدد الحظر على الأغذية الغربية إلى نهاية 2020

نشر في: آخر تحديث:

قرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين، تمديد الحظر المفروض على واردات بلاده من الأغذية من الدول الغربية، حتى نهاية 2020، في استمرار للانتقام من العقوبات التي يفرضها الغرب على موسكو بسبب أوكرانيا.

وجاء في مرسوم وقعه بوتين ونُشر على موقع الحكومة الرسمي، أن الحظر المفروض على واردات المنتجات الزراعية والألبان واللحوم ومعظم المنتجات الغذائية الأخرى، سيستمر حتى 31 ديسمبر.

وفي أغسطس 2014، حظرت موسكو معظم وارداتها من الأغذية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وغيرها من الدول، بعد أن فرضت تلك الدول على روسيا عقوبات عقب ضمها شبه جزيرة القرم، وبسبب اتهامها بدعم الانفصاليين في شرق أوكرانيا.

وفي أواخر يونيو وافق قادة الاتحاد الأوروبي على تمديد عقوباتهم الاقتصادية القاسية على روسيا، بسبب النزاع في أوكرانيا لمدة ستة أشهر أخرى.

وأثرت العقوبات الغربية إضافة إلى الحظر الروسي للواردات الغذائية الغربية، على الاقتصاد الروسي، وأدت إلى زيادة الأسعار، إلا أن الحظر الروسي وفر دفعة للمنتجين المحليين.