.
.
.
.

ترمب يرفع السقف عاليا مهددا: نستطيع خفض رتبة جيروم باول

قال إن الفيدرالي ذهب إلى مدى بعيد جدا في زيادة أسعار الفائدة

نشر في: آخر تحديث:

كرر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، انتقاداته لسياسات الفيدرالي الأميركي حول أسعار الفائدة، جيروم باول.

وقال "ترمب" في مقابلة مع Fox Business أنه يملك الحق في خفض رتبة "باول" الوظيفية، بل في إقالته لكنه أضاف أنه لم يعلن أي نية لذلك.

وأضاف أن الفيدرالي ذهب إلى مدى بعيد جدا في زيادة أسعار الفائدة وتقليص حيازات السندات. وهو ما ساهم في خفض تنافسية الولايات المتحدة أمام الصين.

وكان أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) على أسعار الفائدة مستقرة في 19 يونيو، لكنه أشار إلى تخفيضات محتملة بما يصل إلى نصف نقطة مئوية فيما بقي من العام، للتعامل مع تنامي عدم التيقن الاقتصادي وتراجع في التضخم المتوقع.

وقال البنك المركزي إنه "سيتخذ اللازم للمحافظة" على نمو اقتصادي يقترب من عامه العاشر وأسقط تعهد السابق بتوخي "الصبر" عند تغيير أسعار الفائدة. ويبدي حالياً نحو نصف صناع السياسات بمجلس الاحتياطي استعداداً لخفض تكاليف الاقتراض خلال الأشهر الستة المقبلة.

وفي حين أظهرت التوقعات الاقتصادية الجديدة عدم تغير رؤية صناع السياسات للنمو والبطالة تغيراً يذكر، فقد أصبح معدل التضخم العام الذي يتوقعونه 1.5% فقط للعام بأكمله، انخفاضا من 1.8% في توقعات مارس.

وتوقعوا أيضا عدم الوصول إلى هدف الـ2% لمعدل التضخم في العام القادم أيضا.