.
.
.
.

في ذكرى الظلام الـ 42.. نيويورك تتشح بالسواد دون كهرباء

الانقطاع الكهربائي أدى إلى إلغاء مسرحيات وحفلات وتوقف المترو

نشر في: آخر تحديث:

شاءت الصدفة أن تكتسي نيويورك مرة جديدة بالسواد في الذكرى الثانية والأربعين للانقطاع التاريخي للكهرباء عام 1977 الذي دام يومين وأدى إلى نهب واسع النطاق وجرائم أخرى في جميع أنحاء مدينة نيويورك.

لكن هذه المرة، الانقطاع الكهربائي دام 5 ساعات فقط، إلا أنه استهدف تايمز سكوير، وأدى إلغاء مسرحيات على برودواي وإلى إخلاء ماديسون سكوير غاردن في منتصف حفل جنيفر لوبيز وإيقاف أجزاء من نظام مترو الأنفاق في المدينة.

وجاء انقطاع التيار الكهربائي على شبكة Consolidated Edison Inc بسبب انفجار محول وأدى إلى تعطل الخدمة التي تصل إلى 73 ألف مستخدم وأثار غضب المسؤولين تجاه الشركة التي كانت أصلا تحت مجهر بسبب عدد من الانقطاعات الميكانيكية خلال السنوات القليلة الماضية.

وقبل 6 أشهر كانت شركة Consolidated Edison تواجه تحقيقاً بسبب حريق كهربائي في محطة فرعية جعلت سماء نيويورك زرقاء، وأدت إلى تعطيل الرحلات الجوية مؤقتاً وخدمات المترو.

وفي يوليو 2018 كان موضوع التحقيق مع الشركة، تمزق أنبوب في إحدى مناطق مانهاتن. وفي 2017 أدى انقطاع التيار الكهربائي إلى تأخيرات كبيرة في مترو الأنفاق خلال رحلة الصباح وكلف الشركة مئات الملايين من الدولارات.

ودفع الظلام الدامس عمدة نيويورك Bill de Blasio لقطع رحلة للحملة الانتخابية الرئاسية إلى ولاية أيوا، فيما طالب حاكم نيويورك
Andrew Cuomo بإجابات حول الحادثة وأكد أنه سيرسل فريقاً للتحقيق.