.
.
.
.

رسوم أميركية جديدة بـ300 مليار دولار على واردات صينية

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه سيفرض رسوماً جمركية إضافية بنسبة 10% على بضائع صينية بقيمة 300 مليار دولار بدءاً من أول سبتمبر/أيلول، وذلك بينما تستمر المحادثات الهادفة لتخفيف التوترات بين أكبر اقتصادين في العالم.

وكتب ترمب على تويتر "محادثات التجارة مستمرة وأثناء المحادثات ستبدأ الولايات المتحدة في الأول من سبتمبر فرض رسم صغير إضافي قدره 10% على بقية البضائع والمنتجات القادمة من الصين إلى بلدنا والبالغة 300 مليار دولار. هذا لا يشمل البضائع التي قيمتها 250 مليار دولار الخاضعة بالفعل لرسوم قدرها 25%".

وفي سلسلة من التغريدات، عاب ترمب أيضا على الصين لعدم تنفيذ وعود لشراء المزيد من المنتجات الزراعية الأميركية وانتقد بشكل شخصي الرئيس الصيني شي جين بينغ لفشله في عمل المزيد لوقف مبيعات مادة فينتانيل المخدرة.

وأنهى مفاوضون أميركيون وصينيون يومين من المحادثات في شنغهاي يوم الأربعاء بدون علامات تذكر على تحقيق تقدم رغم أن البلدين كليهما وصفا المفاوضات بأنها إيجابية. ومن المقرر عقد جولة أخرى من الاجتماعات بين المفاوضين في سبتمبر.

وتخوض الولايات المتحدة والصين حرباً تجارية تبادل خلالها البلدان فرض رسوم جمركية منذ العام الماضي. وتسببت التوترات في عرقلة سلاسل الإمدادات العالمية وأثارت اضطرابات في الأسواق المالية.