.
.
.
.

ترمب: على الصين فعل الكثير لإحداث تحول بمفاوضات التجارة

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، إن على الصين أن تفعل الكثير من أجل إحداث تحول في مسار مفاوضات التجارة مع الولايات المتحدة وإنه يمكنه زيادة الرسوم الجمركية على بضائع صينية.

وصرح ترمب للصحفيين في البيت الأبيض قائلا إنه يجب على الولايات المتحدة أن يكون لديها اتفاق تجاري أفضل مع الصين وليس فقط اتفاقا متكافئا.

وأضاف ترمب دون أن يذكر تفاصيل إن العملة الصينية "ذاهبة إلى الجحيم".

وكان الرئيس الأميركي قد قال إنه سيفرض رسوما جمركية إضافية بنسبة 10 في المئة على بضائع صينية بقيمة 300 مليار دولار بدءا من أول سبتمبر/أيلول، وذلك بينما تستمر المحادثات الهادفة لتخفيف التوترات بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقال مصدران مطلعان إن ترمب طلب من الممثل التجاري روبرت لايتهايزر أن يتصل بالصين ليحذرها من أن رسوما جمركية جديدة قادمة، وذلك قبيل الإعلان عن قراره المفاجئ.

وأضاف المصدران أن طلب ترمب جاء في نهاية اجتماع مع كبار مستشاريه بشأن محادثات التجارة مع الصين بعد أن قرر على نحو مفاجئ التهديد بفرض رسوم جديدة بنسبة 10 في المئة على صادرات صينية أخرى إلى الولايات المتحدة بقيمة 300 مليار دولار، بعد أن فشلت محادثات أميركية-صينية في شنغهاي في أن تؤدي إلى تقدم.

وقال المصدران، اللذان طلبا عدم الكشف عن هويتهما، إن ترمب كلف لايتهايزر بأن يتصل هاتفيا بالمبعوث التجاري الصيني ليو خه وأنه يبلغه أنه سيصدر إعلانا بالرسوم الجمركية الجديدة.

ولأن عقارب الساعة في ذلك الوقت كانت تشير إلى الواحدة صباحا في بكين، قال لايتهايزر إنه ربما يكون من الصعب عليه أن يصل إلى ليو على الهاتف.

ووفقا لأحد المصدرين، أبلغ ترمب الممثل التجاري الأميركي "إذا لم تتمكن من الوصول إليه، فما عليك إلا أن تترك له رسالة".

وبعد لحظات، أعلن ترمب قراره بشأن الرسوم الجمركية عبر سلسلة تغريدات أحدثت هزة في الأسواق.