.
.
.
.

ترمب "حزين" من قوة الدولار.. وبماذا نصح الفيدرالي؟

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاثنين إن على مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أن يدرس خفض أسعار الفائدة نقطة مئوية واحدة، داعياً إلى "بعض التيسير الكمي" مع مواصلته الضغط على البنك المركزي.

وغرد ترمب في تدوينة على تويتر "سعر فائدة مجلس الاحتياطي، وخلال فترة زمنية قصيرة، ينبغي أن يتقلص 100 نقطة أساس على الأقل، وربما مع بعض التيسير الكمي أيضا".

وأبدى في ذات الوقت تبرمه من قوة الدولار الأميركي التي "من المحزن أنها تضر بأجزاء أخرى من العالم".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب جدد انتقاده مرارا وتكرارا لمجلس الاحتياطي الاتحادي، قائلاً إن تشديده السياسة النقدية يسهم في قوة #الدولار ويضر بقدرة الولايات المتحدة على المنافسة.

وكرر ترمب قوله "أريد دولاراً قوياً، لكن أريده دولاراً مفيداً لبلدنا وليس دولارا قويا لدرجة تمنعنا من التعامل مع الدول الأخرى".

وجعل ترمب الاقتصاد جزءا رئيسيا من برنامجه السياسي، وانتقد مرارا مجلس الاحتياطي ورئيسه #جيروم_باول، الذي عينه هو شخصيا في المنصب، بسبب رفع أسعار الفائدة.