.
.
.
.

صادرات مصر غير البترولية تقفز لملياري دولار في يوليو

الحكومة تقرر وقف استيراد الدواجن ومشتقاتها مع استمرار تراجع الأسعار

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات عن زيادة حجم صادرات مصر غير البترولية خلال شهر يوليو الماضي بنسبة 2%، وبنحو 45 مليون دولار لتبلغ 2.021 مليار دولار مقابل 1.976مليار دولار.

وأشارت الهيئة في تقريرها الشهري إلى أن حجم صادرات مصر غير البترولية للسلع الصناعية خلال شهر يوليو الماضي بلغت 1.695 مليار دولار، كما بلغت صادرات مصر غير البترولية للسلع الغذائية 325 مليون دولار خلال نفس الفترة.

وعن أهم 20 سلعة صناعية من صادرات مصر غير البترولية خلال شهر يوليو الماضي والتي بلغت ما قيمته 1.05 مليار دولار، أوضح التقرير أن زيوت النفط تصدرت القائمة، تلاها في المرتبة الثانية الذهب، وشاشات المونيتور، والأسمده النيتروجينيه (الأزوتيه)، والبدل والجواكت، ثم الأسلاك والكابلات المعزولة، وبوليميرات الايثلين.

واحتلت مخاليط المواد العطرية المرتبة السابعة من حيث أهم 20 سلعة صناعية مصدرة تلاها القمصان، والبوليميرات البروبيلين، ثم المنتجات المسطحة المرققة بالأسطوانات 600 مم أو أكثر، والفوط والواقيات الصحية، ثم محضرات الغسيل، وألياف من زجاج، والأدوية، والبولى اسيتالات والأثيرات، ثم الألواح وصفائح الأفلام والأثاث.

وفي سياق متصل، أعلن الاتحاد العام لمنتجي الدواجن في مصر، عن التوصل مع وزارة الزراعة إلى قرار بوقف استيراد الدواجن من الخارج أو مشتقاتها.

وأوضح الاتحاد في بيان، أن التدني الموسمي في أسعار الدواجن ومشتقاتها عقب عيد الأضحى وتزامنه مع صيام المسيحيين فضلا عن تراجع القوة الشرائية ودخول موسم المدارس دفعت إلى مطالبة الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الزراعة لاتخاذ قرار بوقف استيراد الدواجن ومشتقاتها.

وذكر أن اللجنة تشكلت بقرار من رئيس الوزراء تضم كافة المعنيين لترشيد الاستيراد والتي تجتمع شهريا، في اجتماعها الأخير رفضت كل أشكال الاستيراد للدواجن سواء المجمدة أو المصنعة وعليه سيسري القرار من تاريخه.

وقرر الاتحاد وقف استيراد كل المنتجات الداجنة من دواجن كاملة ومصنعات الدواجن لتوجيه كامل طاقة السوق المحلية لاستهلاك المنتج المحلي بصورة حصرية. كما تقرر توجيه جميع الوزارات والجهات بالدولة المصرية لتدبير احتياجاتها الكاملة من السوق المحلية لدعم وتنمية صناعة الدواجن المصرية، وجار نشر المواصفات ليتسنى لجميع منتجي الدواجن التعاقد مع المجازر وتوريد الكميات المطلوبة بعد التعاقد مع الجهات الطالبة.

هذا بالإضافة إلى التواصل مع محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والقليوبية لتوفير 200 منفذ بيع للمنتجات الداجنة لتقليل الفجوة السعرية بين المنتج والمستهلك، وجرى الاتفاق على 200 منفذ كبداية يتم التوسع فيها رأسيا وأفقيا وفقا للطلبات المقدمة من المنتجين.