.
.
.
.

6 شركات سعودية تعلن تحسنا واضحا في إمدادات البتروكيماويات

تراجع نقص إمدادات سابك من 49% إلى 30% وسافكو عادت لطبيعتها

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركات البتروكيماويات السعودية، اليوم الأربعاء تحسناً واضحاً في معدل الإمدادات والتي تضررت بشكل لافت جراء الهجوم على معملي بقيق وخريص التابعين لشركة أرامكو السبت الماضي.

وتحسن مستوى الإمدادات في 6 شركات منها واحدة أكتفت بالكامل في حين كانت بترورابغ الوحيدة التي شهدت زيادة طفيفة في نقص الإمدادات.

وقالت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" في بيان على موقع "تداول" إن النقص في إمدادات اللقيم من شركة أرامكو السعودية انخفض من 49% إلى متوسط تقريبي 30% متوقعة عودته للمستويات الطبيعية نهاية الشهر الحالي.

كما أعلنت شركة الأسمدة العربية السعودية "سافكو" عودة إمدادات مواد اللقيم لمصانع الشركة لمستوياتها الطبيعية اليوم الأربعاء، بعد النقص الذي حدث.

وذكرت شركة كيان السعودية للبتروكيماويات "كيان السعودية" أن نقص الإمدادات انخفض من 50 % إلى 37 % تقريبا.

وأفادت شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات "ينساب" أن النقص في الإمدادات انخفض بمتوسط تقريبي من 30% إلى 17%.

وأوضحت شركة "التصنيع" أن نقص الإمدادات تقلص من 41 % إلى متوسط تقريبي 25%، متوقعة العودة للمستويات الطبيعية نهاية الشهر الحالي.

وقالت الشركة المتقدمة للبتروكيماويات إن النقص انخفض من 40% إلى 20% تقريباً، متوقعة العودة للمستويات الطبيعية نهاية الشهر الحالي.

وذكرت شركة رابغ للتكرير والبتروكيماويات "بترورابغ" أن النقص في إمدادات غاز الإيثان سيكون بنسبة 20%. وبهذا تكون هي الشركة الوحيدة التي لم تتحسن لديها نسبة النقص التي كانت تبلغ وفق إعلان سابق 18%.