.
.
.
.

عرقلة بمسار التصديق على "يوسمكا".. وترمب: الأزمة مصطنعة

نشر في: آخر تحديث:

حذر الرئيس الأميركي دونالد ترمب من أن فتح تحقيق لمساءلته قد يعرقل موافقة الكونغرس على اتفاقية التجارة الجديدة لأميركا الشمالية "يوسمكا".

وفي حين قال الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر إنه واثق بأن اتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا سيجري التصويت عليها وإقرارها، إلا أن ترمب أبلغه أمام الصحفيين أنه يعرف على نحو أفضل "هؤلاء الناس" في إشارة إلى الديمقراطيين.

وقال ترمب "لا أظن أن نانسي بيلوسي سيكون لديها وقت... إنها تضيع وقتها... في ‭'‬أزمة مصطنعة‭'‬" في إشارة إلى رئيسة مجلس النواب الأميركي.

وأعلنت بيلوسي الثلاثاء أن الديمقراطيين في مجلس النواب بدأوا تحقيقا رسمياً لمساءلة ترمب، متهمين إياه بالتماس مساعدة أجنبية لتشويه سمعة المنافس الديمقراطي جو بايدن قبل انتخابات الرئاسة الأميركية التي ستجرى العام القادم.

ووقعت كندا والولايات المتحدة والمكسيك الاتفاقية العام الماضي لتحل محل اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية (نافتا) ويتعين الآن التصديق عليها.

وقال لايتهايزر في وقت لاحق إنه واثق بأن يوسمكا سيجري التصويت عليها لأنها اتفاقية جيدة للغاية و"إذا لم يتم إقرارها فإن ذلك سيكون كارثة لاقتصادنا".

وقال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إن الاتفاقية يجب أن يقرها الكونجرس الأميركي سريعا، وألا تترك حتى تقترب انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر تشرين الثاني 2020.

وأبلغ لوبيز أوبرادور الصحفيين "من الأفضل أن يتم حسم هذا الأمر قريبا. هذا في مصلحة الدول الثلاث جميعها".

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودود "نحن نركز دائما على التصديق على يوسمكا بطريقة تحاول تجاوز الاختلافات الحزبية في الولايات المتحدة".

وأضاف قائلا "تركيزنا يبقى على ضمان أن هذا الاتفاق... يمضي قدما، وذلك هو ما سنظل نركز عليه".