.
.
.
.

حرب التجارة تتشعب.. وإسبانيا طرف جديد بالنزاع

مدريد تقول إنها سترد بقوة على رسوم جمركية أميركية جديدة

نشر في: آخر تحديث:

قالت الحكومة الإسبانية إنها استدعت السفير الأميركي في مدريد للتعبير عن رفضها الكامل لأي رسوم جمركية أميركية جديدة على بضائع من الاتحاد الأوروبي.

وقضت منظمة التجارة العالمية الأسبوع الماضي، بأن بعض الدعم الذي تدفعه دول الاتحاد الأوروبي لشركة إيرباص غير قانوني، وهو ما يعطي الولايات المتحدة الحق في الرد بفرض رسوم جمركية على بضائع من الاتحاد. وأعلنت واشنطن عن خطط لرسوم جديدة.

وقالت مدريد إنها مستعدة لأن تكون وسيطا في محادثات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لكن إذا فشلت المفاوضات، فإنها ستدعو إلى إعادة تفعيل رسوم جمركية من نزاع سابق في منظمة التجارة العالمية في عام 2004 فاز فيه الاتحاد الأوروبي، تقول إسبانيا إن قيمتها تزيد على أربعة مليارات يورو (4.4 مليار دولار).

وقالت الحكومة الإسبانية "إذا رفضت الحكومة الأميركية هذا العرض للحوار من جانب إسبانيا والاتحاد الأوروبي، فإن الحكومة الإسبانية سترد على الفور بشكل قوي وواضح للدفاع عن مصالح مواطنينا وشركاتنا".

وتقدر إسبانيا أن الرسوم الجمركية الجديدة، التي قالت واشنطن إنها ستفرض على منتجات من بينها النبيذ والجبن، ستؤثر على صادرات قيمتها حوالي مليار يورو سنويا.

وقالت إنه إذا تأكدت الرسوم الجديدة فإنها ستطلب من المفوضية الأوروبية تطبيق إجراءات متعددة لتخفيف آثارها على قطاعها الزراعي.