.
.
.
.

"سيمنس" تستخدم تطبيقات "إنترنت الأشياء" في المنازل الذكية

لأول مرة في الشرق الأوسط ومن خلال المباني الذكية

نشر في: آخر تحديث:

أكد فرانكو أتاسي، رئيس قطاع البنية التحتية الذكية لدى سيمنس، أن تقنيات الذكاء الاصطناعي، وفرت خيارات متطورة لبناء المنازل عبر تطبيقات "إنترنت الأشياء" وشبكات الاتصال فائقة التطور.

وتحدث أتاسي في لقاء مع "العربية" على هامش معرض "جايتكس" في دبي، عن استخدام الشركة لتطبيقات "إنترنت الأشياء" لأول مرة في الشرق الأوسط من خلال المباني الذكية.

وقال إن شركة سيمنس سوف تستخدم تطبيقات "إنترنت الأشياء" من خلال شركتي "كومفي" و"إنلايتد".

وأوضح أن المباني الذكية تُمكّن من الاستغلال الأمثل للمساحات والطاقة، وبالتالي يمكن التحكم بالمنازل عن بعد، والتواصل مع عدة أجزاء في المنزل بطرق الذكاء الاصطناعي، وبالتالي توفير مساحات أفضل لمطوري العقارات لاستغلالها.

وأضاف أن المباني الذكية تُمكّن من الاستغلال الأمثل للمساحات والطاقة والصيانة، وتساعد في جعل المنزل أكثر قدرة على الاستفادة من مختلف أدوات الذكاء الاصطناعي الجديدة والمتطورة.