.
.
.
.

هيئة المحتوى المحلي والمشتريات السعودية توقع 8 اتفاقيات تعاون

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية في السعودية مبادرة "شراكات المحتوى المحلي"، وذلك خلال حفل أقيم في الرياض حضره عدد من الوزراء والهيئات الحكومية، وممثلي كبرى الشركات الوطنية.

وتُعد مبادرة "شراكات المحتوى المحلي" أولى المبادرات الاستراتيجية لهيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية، وتهدف إلى تأسيس شراكة مستدامة مع كبرى الشركات الوطنية والقطاع الخاص، تساهم بشكل مؤثّر وفعّال في تنمية المحتوى المحلي في مختلف القطاعات.

وشهد أيضاً الإعلان عن "مجلس تنسيق المحتوى المحلي" المنبثق من المبادرة بقيادة هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية، ‎والذي سيتولى تنسيق الجهود مع كبرى الشركات الوطنية لتطوير عناصر المحتوى المحلي وتعزيز فرصه في المملكة.

وبحسب بيان تلقى موقع "العربية نت" نسخة منه، تم تبادل عدد من الاتفاقيات ما بين الهيئة وأعضاء مجلس تنسيق المحتوى المحلي الذي يضم شركات كل من أرامكو السعودية، سابك، معادن، الاتصالات السعودية، الخطوط الجوية العربية السعودية، السعودية للكهرباء، إلى جانب مجلس الغرف السعودية.

كما تم تبادل اتفاقيات تعاون بين هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية والهيئة العامة للصناعات العسكرية.

وقال الدكتور غسان بن عبدالرحمن الشبل، رئيس مجلس إدارة هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية، إن "إطلاق هذه المبادرة يتميّز في توقيته ومضمونه في آن واحد، فهي تأتي بعد أقل من عامٍ على إنشاء هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية تحمل في مضمونها رسالةً واضحة بالتزامنا وسعينا إلى تفعيل استراتيجية الهيئة في تعزيز المحتوى المحلي عبر رفع نسبة العناصر الوطنية كافة في مختلف المجالات، سواء في القوى العاملة أو السلع والخدمات أو الأصول والتقنية؛ وبما يعزز أيضاً إطلاق قدرات القطاعات غير النفطية، وفقاً لرؤية السعودية 2030، واستقطاب القوّة الشرائية الوطنية لتنمية المحتوى المحلي وتحقيق استدامة الاقتصاد. هذا إلى جانب دور الهيئة في الارتقاء بأعمال المشتريات الحكومية لتكون أكثر شفافية ومتابعتها، وفقاً للأنظمة والتنظيمات المعمول بها".