.
.
.
.

"وي ورك".. قصة صعود سريع وانهيار أسرع

خروج مؤسس WeWork آدم نيومان مقابل 1.7 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:

وافقت شركة WeWork على العرض الذي قدمه "سوفت بنك" للاستحواذ على 80% من أسهمِها مقابل حزمة إنقاذ بقيمة 9.5 مليار دولار، وهو العرض الذي فضلته الشركة على عرضٍ آخر من JP Morgan بقيمة 5 مليارات دولار.

وتتلخص قصة "وي ورك" ومؤسسها آدم نيومان بصعود سريع وانهيار أسرع، ووراءها تقف محاولات من سوفت بنك لإنقاذ استثمارها، وهي القصة التي تضمنت خفض تقييم الشركة المتخصصة في تأجير مساحات العمل المشتركة من 47 مليار دولار إلى 8 مليارات دولار خلال فترة لا تتجاوز عشرة أشهر.

وبموجب الصفقة سيقوم سوفت بنك بشراء أسهم بقيمة تصل إلى 3 مليارات دولار من المساهمين الحاليين، وضخ 5 مليارات دولار في صورة قروض من مؤسسات مالية، إضافة إلى تسريع تمويل بقيمة 1.5 مليار دولار، كان قد تم تحديده مسبقًا في شهر أبريل.

وتتضمن الصفقة خروج "آدم نيومان" من الشركة التي قام بتأسيسها، في المقابل سيحتفظ نيومان بأسهم قيمتها 1.2 مليار دولار، كما سيحصل على 185 مليون دولار كرسوم استشارية، وعلى خط ائتمان من الشركة بقيمة 500 مليون دولار.

وكانت أزمة "وي ورك" تفجرت مع اقتراب موعد طرح الشركة للاكتتاب، والذي كان مقررا في سبتمبر الماضي، حيث ألقى المساهمون بالكثير من الشكوك حول نموذج عمل الشركة، وأسلوب إدارتها وحوكمتها. لكن الشكوك الأكبر كانت تتمحور حول تقييم الشركة.

ودفعت هذه الشكوك إلى تأجيل الاكتتاب، وبالتالي عدم حصول الشركة على التمويل اللازم لتمويل خططها الاستثمارية، في الوقت الذي كانت تواجه فيه أزمة كبيرة في السيولة، حيث كانت 30% فقط من مساحاتها التأجيرية هي التي تولد دخلا إيجاريا، فيما تحتاج إلى مليار دولار إضافية لإعداد المساحات الأخرى للإيجار.

وأثارت أزمة "وي ورك" تساؤلات حول آلية تقييم شركات اليونيكورن، أو الشركات الناشئة التي يتخطى تقييمها المليار دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة