.
.
.
.

"الطيران المدني" بالسعودية: ندرس طلبات القطاع الخاص لتشغيل المطارات

قالت إنه لا يوجد ما يمنع إسناد إدارة المطارات للقطاع الخاص

نشر في: آخر تحديث:

قال المتحدث باسم الهيئة العامة للطيران المدني بالسعودية، إبراهيم الروساء، إن الهيئة تعكف على إعداد دراسة شاملة للفرص الاستثمارية لطرحها أمام القطاع الخاص، وذلك بعد عمل دراسات الجدوى والفائدة المرجوة منها.

وأضاف الروساء أن الهيئة تدرس طلبات بعض الشركات لتشغيل المطارات، مشيرا إلى أنه "لا يوجد ما يمنع إسناد إدارة المطارات للقطاع الخاص، والهيئة ترحب بجميع الشركات القادرة على تشغيل المطارات بطريقة احترافية تضمن الجودة والسلامة"، بحسب صحيفة "الاقتصادية".

وأشار إلى أن المملكة لديها 28 مطارا، بعد إضافة مطار خليج نيوم، مبينا أن ثمة مطارات من المقرر أن يتم تطويرها وأخرى يتم توسعتها، كل بحسب متطلباته.

وحول دور الشركات الأجنبية والتحالفات الوطنية والأجنبية، ذكر أن دور هذه الشركات يأتي في إطار اتفاقيات النقل الجوي التي تبرمها المملكة مع الجهات المسؤولة عن النقل الجوي المدني في الدول.