.
.
.
.

شركة سعودية متخصصة في البناء بمعرض الخمس الكبار

السعودية تصدر مواد البناء إلى الإمارات والكويت ومصر

نشر في: آخر تحديث:

احتل قطاع مواد البناء في السعودية المرتبة الثانية في قائمة الصناعات المصدّرة غير النفطية للنصف الأول من العام بإجمالي صادرات تجاوزت 10 مليارات ريال، وفقاً للبيانات الأولية، بحسب "هيئة الصادرات السعودية".

وتشارك الهيئة بجناح يضم 44 شركة سعودية متخصصة في قطاع البناء، في معرض الخمس الكبار المقام حالياً في دبي.

ويرتبط قطاع مواد البناء لدى أسواق منطقة الخليج بوتيرة طرح المشاريع العقارية ومشاريع البنية التحتية، إلى جانب تأثره بالتطورات المحيطة بالقطاعات الرئيسية الأخرى، كقطاع الطاقة والقطاع المصرفي والقطاع السياحي، هذا في الوقت الذي يتمتع فيه قطاع مواد البناء بعدد من المزايا، كونه يقع ضمن خطط التحفيز التي تقوم بها اقتصادات دول المنطقة، لتوسيع وتنشيط عمل القطاعات الأخرى وبخاصة القطاع الصناعي.

وبحسب شركة المزايا القابضة فقد تجاوزت قيمة مشاريع البنية التحتية في المنطقة التريليون دولار! تتصدر مشاريع الطرق والجسور أكثر المشاريع الجاري تنفيذها في الوقت الحالي، والتي تتمتع بأولوية قصوى من قبل الحكومات، تماشياً مع مشاريع التنمية الشاملة، إذ تتصدر السعودية والإمارات وتيرة الإنفاق على هذا النوع من المشاريع السعودية تقود قطاع صناعة البناء على مستوى المنطقة، وتتمتع بأعلى طلب محلي إذ يستحوذ قطاع المقاولات السعودي على 39% من حجم سوق المقاولات الخليجي.

واحتل قطاع مواد البناء في السعودية المرتبة الثانية في قائمة الصناعات المصدّرة غير النفطية للنصف الأول من عام 2019م بإجمالي صادرات بلغ 10.1 مليار ريال سعودي وفقاً للبيانات الأولية.

وقال محمد العقيل، الرئيس التنفيذي لشركة المُنى لأنظمة الأنابيب "نصدر اليوم 20% من انتاجنا من مواد البناء إلى الكويت والعراق والبحرين والجزائر بدعم من هيئة صادرات عن طريق المبادرات الخاصة برؤية 2030 مثل تمويل المصدرين والمستوردين".

وتصل صادرات المملكة من مواد البناء إلى العديد من دول العالم، تأتي في مقدمتها دولة الامارات العربية المتحدة، والكويت، ومصر. وتعد أعلى القطاعات الفرعية تصديراً ضمن قطاع مواد البناء الصفائح المعدنية، والأعمدة والقضبان، والأسلاك الكهربائية، والمواسير والأنابيب.