.
.
.
.

وزير المالية السعودي: 5% نمواً متوقعاً بالإيرادات غير النفطية

الجدعان: برامج رؤية السعودية حققت مستهدفات 2020 مع نهاية العام الحالي

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير المالية السعودي، محمد الجدعان، أن "حكومة المملكة قررت أن تكون أكثر تحفظا في تقديرها للإيرادات في العام المقبل، والبالغة 833 مليار ريال".

وأشار الجدعان في مؤتمر صحافي للإعلان عن تفاصيل ميزانية المملكة، التي اعتمدها مجلس الوزراء السعودي اليوم الاثنين، إلى "تمكن الحكومة من السيطرة على مستويات العجز في الميزانية في حدود 187 مليار ريال للعام المقبل".

وقال إن "مستوى الدين في نهاية العام الحالي سيبلغ 678 مليار ريال، وفي نهاية العام المقبل سيبلغ 754 مليار ريال".

وأضاف أن من أهم مستهدفات المالية العامة للعام المقبل وعلى المدى المتوسط في جانب الإيرادات، هو "تعزيز الإيرادات غير النفطية، والمقدر أن تنمو بنسبة 5% إذا استبعدنا الإيرادات غير المتكررة المسجلة في العام الحالي".

وأكد الجدعان أن النمو في القطاع غير النفطي يأتي نتيجة "نمو النشاط الاقتصادي"، موضحا أن عمل الحكومة سوف يستمر على المدى المتوسط لتحقيق التوازن بين دعم النمو الاقتصادي والاستدامة المالية" التي وصفها بأنها مهمة جدا للنمو على المدى المتوسط.

وجدد التأكيد على مواصلة عمل الحكومة على "رفع مستوى إدارة المالية العامة، والعمل مع الجهات الحكومية الأخرى على رفع كفاء الإنفاق وزياة الفرص للقطاع الخاص".

وأشار إلى "حصة قطاعات التعليم والصحة والتنمية الاجتماعية على نصيب كبير جدا من الميزانية".

وقال إن الأرقام عكست نمواً في النشاط الاقتصادي في مختلف القطاعات، "خاصة قطاع الإنشاءات الذي سجل نمواً 3.5% في الربع الثاني من العام 2019 على عكس النمو السلبي للأعوام السابقة".

وأكد أن هذا النمو "ينشأ عنه الكثير من الفرص للقطاع الخاص وللمواطنين وللمنشآت الصغيرة والمتوسطة والتي من المتوقع أن يستمر نموها بعد النمو الكبير الذي حققته في العام الحالي".

وقال إن العمل ضمن الميزانية "سيركز على إكمال مستهدفات برامج تحقيق الرؤية 2030، التي يجري المراجعة الدورية لها للتأكد من أنها تحقق المستهدفات"، مؤكداً أن "عدداً كبيراً من برامج الرؤية وصلت إلى مستهدفات 2020 نهاية العام الحالي".

وأوضح أن "العمل على المراجعة الدورية لمستهدفات رؤية المملكة 2030 سينتهي في نهاية الربع الأول 2020".